اخبار

فيضان السودان يقضي على 120 منزل ووصل لمدينة جديدة بشكل استثنائي

نتج عن فيضان السودان حتى الان الى انهيار 120 منزل شمالي البلاد واجتاحت مياهه مدينة جديدة بشكل غير مسبوق، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السودانية الرسمية، والذي أكدت أن المنازل التي تم تدميرها إثر الفيضانات والسيول في منطقة الكوداب شمال امدرمان ووصل عدد المنازل المهددة بالانهيار أكثر من ذلك.

وأشار رئيس لجنة التغيير والخدمات بالمنطقة، نور الدائم احمد العمدة في منطقة الكوداب أنه لم يحدث خسائر بالأرواح، على الرغم من أن المنطقة تعرضت بالكامل الى كارثة حقيقية.

ومن جهة اخري أكدت إدارة عمليات ري المشاريع في وزارة الري والموارد المائية السودانية أن فيضان نهر خور بركة منذ عدة أيام أدى لاجتياح المياه إلى مدينة طوكر من داخل الدلتا، مضيفا أن المياه تجاوزت منطقة توزيع المياه(بحريرة) من الجهة الغربية، ومرت على 26 موجة بداخل الدلتا.

وكان المتحدث الرسمي باسم الدفاع المدني السوداني، العقيد عبد الجليل عبد الرحيم، قد أعلن أنه بلغ عدد ضحايا فيضان النيل الأزرق بالبلاد نحو 150 شخص، ما بين جريح وقتيل منذ شهر أغسطس الماضي حتى الان.

واضاف عبد الجليل طبقا لما جاء بموقع سبوتنيك إن ضحايا فيضان النيل الأزرق بلغ عددهم إلى 101 قتيل و46 مصاب، لافتا إلى أن “منسوب النيل في محطة الخرطوم وصل 17.64 مترا متجاوزا أعلى قمة مسجلة 17.62 ب 36 سم، وهذا يعد أعلى منسوب غير مسبوق يصل الى النيل في المائة عام الماضية”.

وأوضح المتحدث الري أن الخسائر في الأرواح والنواحي المادية فاقت التوقعات، مشيرا إن “الفيضانات والسيول قام بتدمير أكثر من 24 ألف منزل بشكل كلي بجانب تدمير أكثر من 40 ألف آخرين بشكل جزئي، وتم نفوق عدد يتجاوز عن 5 آلاف من المواشي وتدمير 354 من المخازن والمتاجر”.

وقد أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين السبت الماضي أنها تسعى إلى توزيع مواد الإغاثة التي وصلت الخرطوم في أسرع ما يمكن، وذلك على المتضررين إثر الفيضانات والسيول من النازحين واللاجئين والمجتمعات المحلية.

السابق
نصائح هامة تفيدك عند إصابة طفلك بنزلات البرد
التالي
رئيس شعبة الأدوية ينفي ما تردد من إنباء حول زيادة بأسعار الأدوية

اترك تعليقاً