تكنولوجيا

باحثين يبتكرون روبوت ماسك للأشياء يشبه خرطوم الفيل

وتتوالى الابتكارات والاختراعات في عصر التكنولوجيا حيث قام فريق من الباحثون بابتكار روبوت ذات أيدي لها القدرة على الالتواء، ويتمتع بحساسية أعلى من القابض التقليدي الذي يتشابه مع اليد، فهي تقوم بالالتفاف حول الأشياء وتحكم بالقبض عليها بدقة كبيرة مثل خرطوم الفيل أو ثعبان البايثون، وهذا التصميم الجديد الذي يتميز بالرقة يشبه الأذرع الآلية تصميم الجهاز العضلي المعقد لحيوان الفيل ما يمكن الروبوت من الإمساك ببعض الأجسام الدقيقة أو هذه الأشياء التي يصعب الوصول لها وهذا طبقا لبيان صحفي.

وبفضل شبكة الحساسات التي توجد بالروبوت يتوقع الذراع الثعبانى الآلي بدرجة إحكام فيقبض على الأشياء، وقال باحثين في جامعة نيو ساوث ويلز الذين قاموا بتطوير تصميمه بأنه قادرا على التقاط الأشياء الحساسة والقيام بحملها بأمان أكبر بكثير من الروبوت التقليدي، وقام هذا الفريق بنشره بحثا عن هذه الذراع بمجلة أدفانسد ماتيريال تكنولوجيز.

ويقوم الروبوت بالالتفاف بشكل تلقائي ويلتقط الكثير من الأشياء مختلفة من المطرقة للخيار، وقال الباحثين إن الروبوت قادر على الإمساك بأجسام أثقل منه كذلك بنحو 220 مرة

وأراد الباحثين تصميم يد للروبوت تكون أكثر مرونة تملك قدرات تشبه ما تقوم الحيوانات بفعله مثل الفيله والثعابين، ورأوا أنها مصدر إلهام لأداة تكون أكثر قوة.

وقال مؤلف الدراسة ومدير مختبر الروبوتات الطبية بجامعة نيو ساوث ويلز ثان نهو دو بالبيان: “كثير من الأذرع القابضة مثل المخالب أو الهياكل الشبيهة باليد البشرية ذات الأصابع الكثيرى المنحنية للداخل، لكن هذا يجعلها غير ملاىمة للإمساك بالأشياء غريبة الشكل أو الثقيلة أو حتى الضخمة أو هذه الأصغر أو الأكبر من فتحة اليد القابضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق