تكنولوجيا

وكالتي ناسا وسبيس إكس يبعثان اربعة رواد فضاء لخارج الأرض السبت القادم

تستعد حاليا وكالتي ناسا وسبيس إكس لإطلاق أربعة من الرواد إلى الفضاء بعد عدة أسابيع من الترقب، فإذ كان من المفترض في الأصل بإجراء ذلك الانطلاق الموافق 31 أكتوبر، لكن تم تأخير تلك الخطوة بسبب مشكلة “غير متوقعة” في الصاروخ، وحاليا تم قامت وكالة ناسا باكتمال التوقيع على خطة شهادة التقييم البشرى لنظام نقل الطاقم الذي يتبع شركة SpaceX.

وطبقا لموقع “ميرور” البريطاني، فإنه تم تحديد موعد الانطلاق في الساعة 00:49 بتوقيت غرينتش (19:49 بتوقيت شرق الولايات المتحدة) الموافق يوم السبت 14 نوفمبر.

حيث قال جيم بريدنستين، مدير وكالة ناسا: “أنا فخور جدا بالقول إننا سنعيد انطلاق رحلات فضائية بشرية منتظمة إلى الأراضي الأمريكية بمتن صاروخ ومركبة فضائية أمريكية، إذ تعتبر تلك الشهادة إنجاز رائع من NASA وSpaceX والذى يعمل على تسليط الضوء على التقدم الذى يمكننا من تحقيقه في العمل معا مع الصناعة التجارية.”

سوف يتم إطلاق أربعة رواد الفضاء مايكل هوبكنز وفيكتور جلوفر وشانون ووكر من وكالة ناسا وكلا من سويتشى نوجوتشى من وكالة استكشاف الفضاء اليابانية للفضاء على متن صاروخ فالكون 9 الذي يتبع شركة سبيس إكس ومركبة دراجون الفضائية المرنة، وبعد ذلك سيسافرون لمحطة الفضاء الدولية، لكي يعيشوا لمدة ستة أشهر مقبلة.

بينما تقوم كلا من ناسا وسبيس إكس بإطلاق صواريخ إلى الفضاء بشكل منتظم، وهذا الإطلاق يعد تاريخي، إذ قالت ناسا: “سوف تكون عملية الإطلاق هي المرة الأولى التي يطير فيها الطاقم الدولي على متن صاروخ ومركبة فضائية أمريكية تم اعتمادها من وكالة ناسا ومملوكة تجاريا ومشغلة من الأراضي الأمريكية.”

يأتي الإطلاق عقب وقت قصير من عملية دخول وكالتي ناسا وسبيس إكس التاريخ، عقب إطلاق البشر إلى الفضاء من الأراضي الأمريكية لأول مرة منذ سنة 2011.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق