منوعات

تعرف على قصة أمريكي يحقن نفسه بشاى الفطر لينجو من الاكتئاب

من خلال خطوة غير محسوبة، كادت تودي بحياة شخص أمريكي يعيش في ولاية أريزونا، صاحب 30 عام، وذلك بعد أن خاض تجربة أصبح بشكل خاطئ، حيث قام بحقن نفسه بـشاي الفطر فأصيب بعد مدة زمنية قليلة بعدوى مهددة للحياة كانت تنمو بدمه.

قصة الرجل

 تم وضع الرجل بالمستشفى لما يقارب شهر، بمحاولة إنقاذه، وكان محظوظ بما فيه الكفاية لأن يرجع للحياة مرة أخرى، حيث أحضرته أسرته لغرفة الطوارئ بحالة إعياء شديدة، طبقا لموقع سبوتنيك.

فيما أكد أفراد اسرته، أنه كان يعاني من تاريخ طويل من الاضطرابات ثنائية القطب، بالإضافة للاعتماد على المواد الأفيونية، وأشاروا إلى أنه قد توقف في الآونة الأخيرة عن تناول الأدوية الموصوفة له خلال محاولته علاج الاكتئاب وقرر أن يعتمد على نفسه بعلاج حالته، وصادف بحثا يظهر بعض الفوائد من استعمال العقاقير المخدرة مثل الفطر.

الشخص كان قد قرر استعمال الفطر من خلال غليه أولا فيما أسماه “شاي الفطر”، ثم قام بتصفيته الخليط عن طريق قطعة قطن وحقنه بالوريد، وبعد فترة قصيرة، ظهرت عليه علامات تشمل الخمول والغثيان والإسهال، بجانب القيء

وقد تم إدخاله لوحدة العناية المركزة بشكل فوري، وبدأت أعضاء جسمه بالانهيار، بما في ذلك كليته ورئتيه، فيما كشفت الفحوصات أنه كان مصاب بعدوى فطرية وبكتيرية فى دمه، مما يعنى أن الفطر الذي حقنه صار الآن “يتغذى عليه وينمو”.

فيما استغرق علاجه نحو 22 يوم بالمستشفى، حيث تم إعطاؤه دوره مكثفة من الأدوية المضادة للفطريات، المضادات الحيوية.

 بما في ذلك 8 بوحدة العناية المركزة، لكن حقق نجاحا في العبور بالنهاية، وفى الوقت الذي انتهى فيه أطبائه من كتابة حالته، كان لا يزال يعالج بدورة طويلة الأمد من أدوية مضادات الميكروبات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق