اقتصاد

تعاون مشترك بين مصلحة الضرائب والجهاز المصرفى لدعم الاقتصاد المصرى

أكد رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية “أن هناك تعاون مثمر وبناء وعلاقات حسنة بين مصلحة الضرائب المصرية واتحاد بنوك مصر، والمصلحة تحرص كل الحرص على تمديد جسور الثقة مع جميع أطراف المجتمع الضريبي وخاصة الجهاز المصرفي والذي تتم عملية التواصل معه دائما لبحث الموضوعات الشائكة التي تهم هذا القطاع بما يعمل على تحقيق صالح الاقتصاد الوطنى.

واضاف رئيس مصلحة الضرائب، إن ما يحدث في المصلحة في الوقت الحالي هو بشكل فعلي ثورة حقيقية وتغيير اداري وتشريعي كبير سوف يقفز بالمنظومة الضريبية بمصر قفزة كبيرة وينتقل بها لمكانة متقدمة ضمن الدول الاقتصادية المتقدمة.

فيما قدم محمد الاتربى، رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر، الشكر لوزير المالية ورئيس مصلحة الضرائب المصرية بسبب دعمهم وتعاونهم المتواصل بجميع الطرق مع اتحاد بنوك مصر، لافتا إلى أن يوجد علاقات قوية جدا بين اتحاد بنوك مصر وبين مصلحة الضرائب ودائما يوجد جسور تواصل لحل اي مشكلات وبحث جميع الموضوعات الضريبية التي تهم قطاع البنوك.

واضاف محمد ماهر شحاته مستشار رئيس مصلحة الضرائب المصرية، إن المصلحة تحرص على الاستفادة من النظم الإلكترونية الحديثة وذلك للارتقاء بمستوى الأداء الضريبي، وبحصر المجتمع الضريبي بشكل دقيق عن طريق قاعدة بيانات كاملة، بما يساعد بإرساء العدالة الضريبية، ولمكافحة التهرب ولتشجيع الاقتصاد الغير رسمي على الانضمام إلى الاقتصاد الرسمي، ولتحسين مناخ ممارسة الأعمال ولتعزيز النشاط الاقتصادي، ولتحفيز المستثمرين.

 فيما قام الدكتور السيد صقر، رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس مصلحة الضرائب المصرية باستعراض المشروعات المميكنة التي تقوم المصلحة بتطبيقها حاليا مثل منظومة الإجراءات الضريبية المميكنة والتي تم إنطلاق المرحلة الأولى منها في الأول من يناير 2021 على كل من مركز كبار الممولين وبمركز متوسطي الممولين ومركز كبار المهن الحرة، وسوف يتم تعميم تلك المنظومة تباعا على باقي المأموريات الضريبية، ومنظومة الفاتورة الإلكترونية والتي أقتربنا على تطبيق المرحلة الثانية لها في منتصف فبراير الحالى عقب نجاح تطبيق المرحلة الأولى منها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق