منوعات

عدم تعرضك للشمس يسبب آلام الظهر.. اعرف التفاصيل

يعاني الكثير من الأشخاص من آلام أسفل الظهر، وعادة ما يرجعون السبب لضغوط وتوترات الحياة التي يقومون بها بشكل يومي، إلا أن أشارت دراسة جديدة إلى أن تلك الآلام ترتبط بنقص فيتامين محدد في جسم الإنسان، بخلاف ما يشاع من أسباب معروفة، وطبقا لصحيفة “إكسبريس” البريطانية.

وهناك الكثير من الدراسات التي لفتت لارتباط فيتامين “د” بآلام التي تصيب أسفل الظهر، حيث قالت إنه من المحتمل أن يؤدي قلة مستويات فيتامين “د” في الدم لحدوث مشاكل في العظام وبالتالي الإصابة بالآلام أسفل الظهر.

حيث يساعد فيتامين “د” الذي يطلق عليه كذلك اسم فيتامين “الشمس” على عملية تنظيم كمية الفوسفات والكاليسيوم في الجسم. وهذه العناصر الغذائية هامة جدا للحفاظ على صحة الأسنان والعظام والعضلات.

كما درس الباحثين ما إذا كانت مكملات فيتامين “د” يمكن أن تعالج تلك الآلام التي تصيب أسفل الظهر عند البالغين الذين يعانون من انخفاض الفيتامين.

وقد تم تأكيد هذه الفرضية بدراسة تم نشرها في مجلة “Journal of Steroid Biochemistry and Molecular Biology”، حيث بحثت التجربة أنه في الاثار الناجمة عن قلة مكملات فيتامين “د” على آلام الظهر، ووجدت تلك الدراسة أن مكمل فيتامين “د” يخفض من آلام الظهر لدي البالغين الذين يعانون من انخفاض حاد في السمنة والوزن، حيث يمتص فيتامين “د” في جسم الانسان من خلال تعرض الشخص بشكل مباشر الى أشعة الشمس. ومع ذلك، فلا يحصل بعض الأشخاص على ما يكفيهم من الفيتامين لأن تعرضهم إلى أشعة الشمس قليل جداً أو يمكن أن يكون معدوم.

وفي هذا السياق توصي وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في المملكة المتحدة بالحرص على تناول مكمل يومي يحتوي على 10 ميكروجرامات من فيتامين “د” على مدار العام إذا كان الشخص لا يخرج في معظم الاحيان إلى الهواء الطلق أو أن يكون ممن يعيش في أماكن مغلقة تماما مثل دور الرعاية، أو إذا كان الشخص يرتدي ملابس تغطي اغلب البشرة وعندما يكون في الهواء الطلق، أو إذا كانت البشرة داكنة، حيث إن هؤلاء الأشخاص لا يحصلون على ما يكفيهم من فيتامين “د” من الأشعة الشمسية.

السابق
كريم تحتفل بمرور ٨ أعوام على افتتاحها وتعلن بتسجل 7.4 مليار كم
التالي
الوطنية للانتخابات تستحدث نظام جديد لتوزيع القضاة باللجان الانتخابية إلكترونيا

اترك تعليقاً