تكنولوجيا

تعرف على معني Malware وكل ما شيء عن البرامج الضارة

من الممكن أن يتعرض الحاسوب أو جهاز المحمول لديك لبرامج ضارة، مثل الفيروسات، وهي بالتاكيد بمثابة كابوس، وهذه الفيروسات تتسبب فى الكثير من المشاكل، هناك الكثير من أنواع البرامج الخبيثة التى ينبغي توخى الحذر منها، لذلك سنقدم لك في عذا المقال بعض البرامج الضارة في الواقع، وما الذي يجب أن تخشي منه.

ما هى malware؟

هو عبارة عن مصطلح malware أو البرامج الخبيثة هو اختصار لـجملة malicious software، وهو يصف حزمة من البرامج مثل الفيروسات viruses وكذلك أحصنة طروادة trojans والديدان worms، ويتم عمل مثل هذه البرامج واستخدامها من قبل مجرمي الإنترنت لتقوم بتدمير أجهزة الحاسوب أو الخدمات الخاصة بأفراد آخرين أو السماح لهم بالوصول لها.

ولعل النية الضارة وراء البرامج الخبيثة هى التى تجعل البرامج مشكلة، ومن الممكن أن تواجه اغلب أجهزة الكمبيوتر أو الأنظمة إصابة بالبرامج الضارة بمرحلة ما.

ما هي خطورة malware؟

من الممكن أن تكون البرامج الخبيثة خطيرة جداً فقد تم استعمالها لسرقة المعلومات المصرفية، وبإيقاف المستشفيات، وبغزو الأنظمة الحكومية والنووية.

أمثلة على خطورة البرامج الخبيثة

فى عام 2020، تم منع كافة المستخدمين من الوصول لأجهزتهم التي تعمل بنظام الأندرويد عن طريق برامج خبيثة تدعي Covidlock، والتي قدمت نفسها على أنها معلومات عن فيروس الجديد فى ذروة الوباء، حيث كان من الممكن فقط العودة لأنظمتهم عن طريق دفع 100 دولار لكل جهاز للمتسللين.

كما كان يوجد برنامج ضار آخر عرف باسم زيوس مسئول عن خسارة المئات الملايين من الدولارات منذ أن تم تحديده لأول مرة فى سنة 2007، ويعمل زيوس من خلال نسخ ضغطات المفاتيح لاكتشاف كلمات المرور وللتفاصيل الأخرى، وتم تقديم زيوس من خلال رسائل البريد الإلكترونى العشوائية والرسائل التي تنبثق الزائفة، وكان فعال ضد بنك امريكا وأمازون، من بين آخرين.

 وقد كانت البرامج الخبيثة ايضاIloveyou  عبارة عن دودة كمبيوتر أصابت أكثر من عشر ملايين جهاز حاسوب شخصي يعمل على نظام الويندوز وتسببت بأضرار تتزايد قيمتها عن 15 مليار دولار بالعقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وتم التنكر على هيئة رسالة حب، وتم انتشاره على البريد الإلكتروني من حسابات المستخدمين المصابين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق