website free tracking

عمالقة التقنية والفيسبوك يعارضون قيود الرئيس الأمريكي على العمال الأجانب

عمالقة التقنية والفيسبوك يعارضون قيود الرئيس الأمريكي على العمال الأجانب

قامت كبرى شركات التقنية الأمريكية، مثل فيس بوك وأمازون، بتقديم موجزا ​​قانونيا أمس الاثنين يدعم تحدي للحظر المؤقت الذي قام بفرضه الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) على دخول بعض العمال الأجانب للحفاظ على وظائف الأمريكيين أثناء الجائحة المنتشرة حاليا.

وفي المذكرة التي تم رفعها في دعوى قضائية الذي أقامتها جمعيات الأعمال الأمريكية الكبرى بكاليفورنيا، جادلت تلك الشركات بأن قيود التأشيرات سوف تضر بالشركات الأمريكية، وسوف تدفع أصحاب العمل لتوظيف عمال بخارج الولايات المتحدة، وسوف تزيد من الضرر بالاقتصاد الأمريكي المتعثر بشكل فعلي.

وكان الرئيس الأمريكي قد أصدر إعلان رئاسي في شهر حزيران/ يونيو بتعليق دخول مجموعة من العمال الأجانب لحتي نهاية العام، وقالت إدارته، إنها سوف توفر الوظائف للأمريكيين العاطلين عن العمل بوسط التداعيات الاقتصادية للوباء.

ومن بين المتأثرين بالحظر المؤقت هم العمال الأجانب المهرة الذين دخلوا بتأشيرات H-1B، والمدراء والعمال المتخصصون الذين ينقلون داخل الشركة بتأشيرات L، وكلا من النوعين من التأشيرات مستخدمان من قبل شركات التقنية.

ويمنع حظر الرئيس الأمريكي دخول العمال الموسميين بتأشيرات H-2B، باستثناء تلك العاملين بوظائف سلسلة التوريد الغذائية.

وفي المذكرة التي تم تقديمها أمس الاثنين، تجادل الشركات بأن إعلان الرئيس الأمريكي يمكن أن يلحق أضرار لا يمكن إصلاحها بالشركات وبالعمال والاقتصاد في الولايات المتحدة، ويعتمد على “افتراض خطأ” بأنه سوف يحمي العمال الأمريكيين.

وجاء في الملخص الأتي: “المنافسون العالميون في الصين وكندا وكذلك في الهند، وأيضا من بين دول أخرى، يقومون بانتهاز الفرصة لعملية جذب أفراد مدربين تدريبا جيدا للغاية ومبدعين”.

كما جاء فيه “والشركات الأمريكية تسعى جاهدة للتكيف، وتوظف المواهب اللازمة للعمل في مواقع خارج الحدود..

اترك تعليقاً