website free tracking

فيتامين ج وهـ لعلاج الشيخوخة.. اعرف التفاصيل

فيتامين ج وهـ لعلاج الشيخوخة.. اعرف التفاصيل

تكمن محاربة الشيخوخة الفعالة والناجحة في التركيز على الصحة والنشاط ومنع التقدم في العمر من أن يصبح وقتا للمرض، مع تقليل ظهور إعراض التقدم في العمر على البشرة والجسم والوجه والجسم، لذلك لابد من الاهتمام والعناية بالصحة ومكافحة الشّيخوخة منذ الصغر، فممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم ومتابعة حمية طعام صحية على مدى أعوام طويلة له دور هام في الحفاظ على الصحة والشباب.

فيتامينات لمحاربة الشيخوخة

ويعتبر فيتامين هـ من أهم مضادات الأكسدة التي تذوب في الدهن في الجسم ووظيفته كمضاد للأكسدة هو أحد أهم ميكانيكيات جسم الإنسان الدفاعية ضد تأثيرات الجذور الحرة، فهذا الأمر يعمل على حماية أغشية ومكونات الخلايا الحساسة من التلف والأكسدة ويعمل على وقاية الأحماض الدهنية الغير مشبعة وغيرها من الدهون والمواد المتعلقة بها (مثل فيتامين أ) من الأكسدة.

وبالإضافة لتأثيره على البشرة فيقوم فيتامين ھ بمحاربة مشاكل أخرى تتعلق بالتقدم في السن والشيخوخة، مثل تقليل خطر الوفاة بمرض سرطان المثانة، وتقليل خطر الإصابة بالخرف (بالإنجليزية Dementia)، وتقليل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، والمساهمة مع فيتامين ج بتحسين حالات ارتفاع الكوليسترول في الدم وتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية في الرجال المصابين بالضغط والسكري وغيرها.

ويساعد استهلاك فيتامين ج في تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض التي تتعلق بتقدم العمر، مثل تأثيره في إبطاء فقد النظر أو منعه في حالات الضمور الشبكي الذي يرتبط بتقدم السن (بالإنجليزية: Age-related macular degeneration)، ويعمل على تقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين (بالإنجليزية: Atherpsclerosis)، ويساهم في تقليل مستوى ضغط الدم الانقباضي عندما يتم تناوله مع أدوية الضغط وتقليل خطر الإصابة بمرض سرطان عنق الرحم وسرطان المعدة، وغيرها من التاثيرات.

اترك تعليقاً