web site counter

إثيوبيا والسودان يتفقا ببذل المجهودات الممكنة لإنجاح مفاوضات سد النهضة

إثيوبيا والسودان يتفقا ببذل المجهودات الممكنة لإنجاح مفاوضات سد النهضة

اتفقا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي احمد ونظيره السوداني عبد الله حمدوك بالعمل على بذل الكثير من المجهودات الممكنة للوصول إلى نهاية ناجحة للمفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة الجارية الآن برعاية الاتحاد الإفريقي.

وقد وجه الطرفان الآليات المشتركة بين الدولتين بمواصلة العمل للوصول لصيغة تكاملية وحلول ترضي ومقبولة للطرفين للمسائل الحدودية، وفقا لما نشر على سكاي نيوز.

فيما ذكر بيانا مشتركا في أعقاب المباحثات التي جرت بين رئيس الوزراء الإثيوبي ونظيره السوداني في الخرطوم أمس الثلاثاء، إن البلدين اتفقا على مواصلة المفاوضات الخاصة بشأن سد النهضة بما يقود إلى صيغة يكون فيها الثلاث دول رابحون معها وتجعل من السد أداة للتكامل الإقليمي بين الدول المشاطئة.

وعبر البلدين للوساطة التي يرعاها ويفودها الاتحاد الأفريقي في المفاوضات والتزامهما بها، واعتبرا تلك الوساطة تجسيدا إلى مبدأ الحلول الإفريقية لجميع المشاكل الإفريقية.

وقد برزت في الفترة الماضية خلافات عملياتية وقانونية بين كل من السودان ومصر من جهة، وأثيوبيا من الجهة الأخرى، بشأن إلزامية واليات وتعديل معالجة اتفاقية سد النهضة الذي تقوم ببناءة أثيوبيا على بعد أقل من 20 كيلومترا من الحدود المشتركة.

وكان الجانب السوداني قد طالب في وقت مضي بأهمية الالتزام بمبادئ القانون الدولي الخاصة بالاستخدام المتساوي للموارد المائية دون التسبب في مضار للآخرين.

وحول الأزمة الحدودية، أشاد الجانبان الأثيوبي والسوداني بالتقدم الذي تم تحقيقه في معالجة المسائل العالقة فيما يخص خط الحدود وكذلك المناطق الحدودية.

والجدير بالذكر أن الحوادث الحدودية قد تكررت كثيرا في الاعوام الماضية وخاصة مع بدء موسم الخريف حيث يعمل حوالي 1700 مزارع أثيوبي بمناطق داخل الأراضي السودانية المتاخمة للحدود ألإثيوبية.

اترك تعليقاً