اقتصاد

خفض سعر الغاز لمبلغ 2.5 دولار يحمي مصانع الحديد من الانغلاق

أعلنت الدكتورة عالية المهدي رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لصناعة الحديد والصلب، أن الجمعية قامت بتقديم طلبات لجميع الجهات المعنية بأسعار الطاقة لعمل خفض لأسعار الغاز والكهرباء.

وذكرت رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لصناعة الحديد والصلب في تصريحات صحفية خاصة إن الأسعار الانية المقدمة لصناعة الصلب عالية، ولا تلبي قدرات الصناعة علي المنافسة بالسوقين المحلي والعالمي، مشيرا إلي أن صناعة الصلب تحتاج لخفض أسعار الغاز والكهرباء طبقا للأسعار العالمية.

وأوضحت المهدي أن السعر المتوازن للغاز والذي يجب أن يتم تطبيقه سريعا هو سعر 2.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وهو السعر الذي يمكن أن يساهم في الحفاظ على صناعة الصلب من الخسائر المتكررة.

وأشارت المهدي إلى أن صناعة الحديد والصلب تحصل على سعر غاز اعلي من السعر العالمي بكثير، فالصناعة تحصل على سعر الغاز بمبلغ 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، في حين أن متوسط السعر العالمي يصل لمبلغ 2.5 دولار، بل وصل في بعض الأحيان لمبلغ 1.5 دولار، منذ 6 أشهر، مستنكرة الأسعار الانية للغاز المقدم لصناعة الصلب المحلية، متسألة كيف يمكن لصناعة الحديد أن تنافس محليا أو عالميا، وأسعار الطاقة التي تحصل عليها أضعاف العالمية؟

وأضافت رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لصناعة الحديد والصلب أن الشركات المنتجة للصلب محليا تحقق خسائر كبيرة جدا نتيجة لارتفاع أسعار الغاز، وهو الذي ساعد في زيادة واردات الحديد والصلب من الخارج، من دول كثيرة، مؤكده أن الغاز مصدرا مهم للطاقة، وهو مكون رئيسي في صناعة الصلب، ومن ثم فإن أسعار الغاز تعتبر عامل رئيسي وهام في زيادة التنافسية أو انعدامها.

السابق
الوطنية للانتخابات.. إحالة المتخلفين عن التصويت للانتخابات للنيابة
التالي
رئيس مؤتمر الأمم المتحدة يتوجه بالشكر لمصر لعلاجها للتغير المناخي

اترك تعليقاً