اقتصاد

السيسي يوجه باستهداف 1000 قرية حول مشروع تطوير الريف

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس السبت توجيهات جديدة حول مشروع تطوير الريف، جاء هذا بعد اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ومحمود شعراوي وزير التنمية المحلية، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، والدكتور ولاء جاد مدير وحدة “حياة كريمة” بوزارة التنمية المحلية.

ومن جانبه قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع قد تناول متابعة التطورات التنفيذية للمشروع القومي لتطوير القرى في الريف المصري.

حيث وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي في هذا الصدد بالتعامل مع محاور تطوير الريف المصري من منظور كامل وعمل جماعي متناغم يتضمن قطاعات الدولة ذات الصلة، بالإضافة للخبرات المتخصصة بالتطوير العمراني، وذلك للوصول لأفضل نماذج التطوير من جميع النواحي الخدمية والإنشائية والمعيشية، مع إعطاء أهمية خاصة لبرامج التوعية المجتمعية ضمن تنفيذ إستراتيجية التنمية الريفية.

وقد شهد الاجتماع عرض الموقف التنفيذي لمشروع تطوير الريف المصري، ويستهدف ١٠٠٠ قرية صغيرة على مستوى الجمهورية ضمن برنامج “حياة كريمة”، وبالتنسيق بين جميع أجهزة الدولة، خاصة وزارات التضامن الاجتماعي والتنمية المحلية والتخطيط والمالية، وذلك عن طريق عدد من المحاور التي تستهدف النهوض بمستوى معيشة المواطنين ولتخفيف معدلات الفقر ولتطوير البنية التحتية والخدمات الأساسية التي تقدم إليهم، وخاصة في عدد من المجالات كالكهرباء والتعليم والسكن والصرف الصحي ومياه الشرب وتطوير الوحدات الصحية وبتوفير فرص العمل المستدامة.

كما اطلع السيسي على المشروعات الخدمية الحكومية الجاري تنفيذها بالقرى، وذلك بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني، وخاصة فيما يتعلق بجهود توسيع شبكات الأمان الاجتماعي لتساهم في تقليل نسبة الفقر عن طريق مساعدة الفئات الأكثر احتياجا وبما يدعم مفهوم الحماية الاجتماعية الكاملة، وذلك ضمن العمل على تشجيع القطاع الأهلي ومشاركته في عملية تحقيق تنمية حقيقية للمجتمع ولتوفير المرونة اللازمة له حتي يقوم بدوره، فضلا عن اهتمام الدولة بتنفيذ خطط التنمية المحلية ولرعاية الفئات الأكثر احتياجا وتقديم المساعدات اللازمة لهم للارتقاء بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي والبيئي للأسر بالقرى الفقيرة وتمكينها من الحصول على جميع الخدمات الأساسية.

السابق
منها فقدان الشهية وتساقط الشعر.. علامات نقص الزنك في الجسم
التالي
متحدث الري.. مياه فيضان السودان بوصوله لبحيرة ناصر يكون خير لمصر

اترك تعليقاً