free counter statistics

بعد خفض الودائع إلى 104 مليار دولار ، بنك “فيرست ريبابليك” على حافة الإنهيار

بعد خفض الودائع إلى 104 مليار دولار ، بنك “فيرست ريبابليك” على حافة الإنهيار

بعد خفض الودائع إلى 104 مليار دولار ، بنك “فيرست ريبابليك” على حافة الإنهيار

تراجعت أسهم First Republic Bank في تعاملات اليوم الأربعاء بنحو 20٪ لتصل إلى 6.34 دولار مقارنة بإغلاق جلسة أمس. حيث انخفض 49.4٪ إلى 8.10 دولارات للسهم ، وخسر نحو 7.4 دولارات في يوم واحد ، وسط توقعات بأن يصبح البنك ضحية جديدة للأزمة المصرفية الأمريكية الحالية ، فيما لم يعلن المنظمون عن تعليق تداول الأسهم.

يأتي ذلك بعد يومين من إعلان البنك عن انخفاض بنسبة 40.8٪ في ودائعه في الربع الأول من عام 2023 على أساس ربع سنوي إلى 104.5 مليار دولار.

وفي آذار (مارس) من العام الماضي ، عانى البنك من موجة هائلة من تدفقات الودائع الخارجة في أعقاب انهيار وادي السيليكون وبنوك سيجنتشر وإشارات على أن الجمهورية الأولى ستكون الضحية التالية.

حاول عمالقة البنوك في الولايات المتحدة ، بقيادة جي بي مورجان ، إنقاذ فيرست ريبابليك بخطة لضخ السيولة وتهدئة الأسواق ، لكن البيانات الأخيرة حول الودائع المصرفية فاقمت الأزمة.

اقرأ ايضا: ترامب يعد باستقلال اقتصادي عن الصين بعد الانتخابات

عانت أسهم First Republic من خسارة تراكمية بلغت 90٪ منذ بداية هذا الشهر وسط مخاوف من وقوع البنك الذي يتخذ من سان فرانسيسكو مقراً له ضحية نفس القوى التي تسببت في الانهيار الأخير للبنوك الأمريكية ، حيث انهارت تلك البنوك مع اندفاع العملاء إلى سحب أموالهم.

و First Republic Bank هو البنك التجاري الرابع عشر الأكبر في الولايات المتحدة ، بإجمالي أصول يزيد عن 212 مليار دولار ، وفقًا لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

أظهر مسح أناتولي للبيانات المالية للبنك أن ودائعه المصرفية عشية الأزمة المصرفية في 8 مارس 2023 كانت حوالي 174 مليار دولار قبل حدوث انخفاض حاد مع انهيار وادي السيليكون. .

وفقًا لتصريحات سابقة صادرة عن جهات تنظيمية أمريكية ، يواصل المسؤولون الأمريكيون مراقبة أمن البنك والتقدم المحرز في التوفيق بين وضعه.

أرقام معلن عنها مع إعلان البنك عن نتائجه المالية الربع سنوية للعام الحالي ؛ حتى تصبح ودائع البنك مستقرة وتفشل حتى مع تدفق مفاجئ وعنيف على الودائع ، حيث ضخت أكبر البنوك الأمريكية 30 مليار دولار هذا الشهر في محاولة لإنقاذ البنك ومنع انهياره.

لكن يبقى أن بنك First Republic لديه مشاكل هيكلية في الميزانية العمومية ، ورفض ممثلو نظام الاحتياطي الفيدرالي والمؤسسة الفيدرالية لتأمين الودائع التعليق على انخفاض سعر البنك لمدة 3 أيام متتالية ،  كما لم يصدر تعليق عن وزارة الخزانة الأميركية.

المصدر

121 مشاهدة

اترك تعليقاً