اقتصاد

التعامل بالوسائل التكنولوجية والدفع الإلكتروني أفضل من الكاش

ولازالت التكنولوجيا تثبت بجداره أنها الأفضل بلا منازع، لما توفره من مميزات كثيرة منها تحقيق الرفاهية والسلاسة في التعامل وغيرها من المميزات التي لا حصر لها.

وفي إطار ذلك صرح المتحدث الرسمي لشئون الدفع الإلكتروني بوزارة المالية حمدي حسني أنه بمجرد تطبيق منظومة الدفع الإلكتروني سيكون من أهم المميزات التي ستتوفر تحقيق عنصر الأمان الذي كان لا يوفره التعامل بالكاش.

فقد أكد أن التعامل بواسطة الدفع الإلكتروني لا يحقق الحفاظ على الأموال فقط ولكن يعد أمانا من الجانب الصحي، لأن استخدام الوسائل التكنولوجية في المعاملات المالية يقض على المخاطر الصحية التي يسببها استخدام الكاش حيث يكون التعامل به مباشرة بين الأشخاص وقد أدى التعامل بالكاش في الفترة الأخيرة بسبب الظروف الراهنة التي كانت تمر بها البلاد.

حيث أشار حمدي حسني من خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “من مصر “على قناة CBC، أن الاعتماد على الوسائل الإلكترونية وطرق الدفع الإلكتروني يحقق للمواطن درجة عالية من الأمان لا يحققها له التعامل بالكاش.

وقد قام بمناشدة الحكومة بإلزام القطاع العام بتحصيل الرسوم من المواطنين في كل المصالح الحكومية إلكترونيا بواسطة التعامل “Gr Code” أي رمز الاستجابة السريع وهي وسيلة تعامل لا تلامسية يستطيع المواطن استخدامها في جميع معاملاته المالية مقابل حصوله على الخدمات الحكومية من الجهات الإدارية دون أي احتكاك متمثل في التواصل مع ماكينة أو موظف حكومي.

وقد أوضح أن تقنية “رمز الاستجابة السريع” هي عبارة عن حصول المواطن على محفظة ذكية بها تصريح من 20 بنك عاملين بالقطاع المصرفي وبعض شركات المحمول الموجودة في السوق المصرية.

ويكون ذلك عن طريق تحميل الشخص أبليكشن على الهاتف المحمول الخاص به يمكنه من استخدام هذه الخدمة. مشيرا إلى أن هناك فئة كبيرة من المواطنين لا تمتلك حسابات بنكية وغير موظفين بالحكومة، ففي هذه الحالة يتم توفير بطاقات مسبقة الدفع يتم الحصول عليها من القطاع المصرفي، مؤكدا أنه تم بالفعل العمل على توفير هذه الخدمة للمواطنين.

السابق
شركة مايكروسوفت توصلت لحل مشكلة قرصنة برنامج “Microsoft Word”
التالي
فوائد أفلام الكرتون وأضرارها على الأطفال

اترك تعليقاً