web site counter

الشراكة القادمة بين مصر وسنغافورة تحقق نقلة استثمارية كبيرة

الشراكة القادمة بين مصر وسنغافورة تحقق نقلة استثمارية كبيرة

قد تم هذا الأسبوع تنظيم لقاء قامت به الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة جمع هذا اللقاء كل من عضو مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال محمد الصاوي، وعدة مستثمرين من سنغافورة وقد تم عمل هذا اللقاء لمناقشة ودراسة الأحوال الاقتصادية بمصر وعرض خريطة الاستثمار والمجالات التي تحتاج للاستثمار في مصر، إلى جانب توقيع اتفاقية الشراكات الاستثمارية بين مصر وسنغافورة.

وخلال اللقاء أضاف الصاوي أن وفد رجال الاستثمار بسنغافورة قد قاموا بعرض ملفات استثمارية وتنموية لعدة قطاعات جاء على رأسها قطاع الغاز الطبيعي والبترول، ونظرا لان سنغافورة تعد من أكبر وأضخم الدول تقدما في مجال اللوجيستات والنقل البحري.

وأيضا من أهم الملفات الاستثمارية السنغافورية التي تم عرضها ومناقشتها خلال اللقاء اهتمام عدة شركات بسنغافورة بالاستثمار بالسوق المحلي المصري وأيضا قد تم عرض ملف الاستثمار العقاري بمصر.

مشيرا أنه تم خلال اللقاء مناقشة التطورات والتقدمات التي أحرزها الاقتصاد المصري وكان ذلك وفقا للخطة الإستراتيجية الإصلاحية الكبيرة التي وضعتها ونفذتها الحكومة المصرية خلال الفترة الماضية وقد تم تعزيز هذه المناقشة بما تم تقديمه من تصريحات وقرارات دولية في شأن الاقتصاد بمصر وقد تم إبداء الإعجاب الشديد بما قامت به مصر من إدارة اقتصاد البلاد بهذه الطريقة وتحقيق نجاح بكافة قطاعات الدولة خلال الأزمة الراهنة وقد تم عرض تنبؤات كافة المؤسسات الكبيرة بالدول الأخرى بان اقتصاد مصر سوف يشهد تقدما وازدهارا خلال السنوات القادمة.

وفي هذا الجانب أكد الصاوي على أنه تم وضع خطة استثمارية بهدف تحقيق نهوض استثماري شامل بكافة قطاعات الدولة وقد تم أيضا عمل خطوات كثيرة وجادة من شأنها إحداث نقلة كبيرة في الاقتصاد المصري، إلى جانب القيام بالعديد من المشروعات الكبيرة التي أدت إلى إحداث نهوض استثماري بمصر وبالرغم من كل هذه الخطوات إلا أن الاقتصاد المصري لازال يواجه عواقب وتحديات كبيرة ولا زلنا أيضا بالحكومة نسعى جاهدين لوضع الخطط وإقامة المشاريع التي من شأنها تحقيق نهوض قطاع الاستثمارات بمصر.

اترك تعليقاً