اخبار

تفاصيل لقاء السيسي بقادة قبرص واليونان بشأن التطورات الإقليمية والدولية

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش لقاءه بالقمة الثلاثية المصرية القبرصية اليونانية، أن اللقاء شهد المثير من المناقشات البناءة التى عكست توافق في الرؤى بشأن التطورات الإقليمية والدولية، وخاصة بمنطقة الشرق المتوسط، في ضوء السياسات الاستفزازية من انتهاكات بقواعد القانون الدولي والتهديد عن طريق إستخدام القوة المسلحة وبالتعدي على الحقوق السيادية لدول الجوار والتي تدعم التطرف والإرهاب وبنقل المقاتلين الأجانب لمناطق النزاعات، وانه تم الاتفاق على اهمية التصدي لهذه السياسات التصعيدية التي تعمل على زعزعة استقرار المنطقة، بالإضافة للتنسيق مع الشركاء الدوليين لاتخاذ ما يكفل من إجراءات لعملية الحفاظ على متطلبات الأمن الإقليمي.

جاء هذا في القمة التي تم عقدها في العاصمة القبرصية “نيقوسيا”، لآلية التعاون الثلاثي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكيرياكوس ميتسوتاكيس رئيس وزراء جمهورية اليونان، ونيكوس أناستاسياديس، رئيس جمهورية قبرص.

وأشار الرئيس المصري بتجديد الدعم لجميع مساعي جمهورية قبرص الرامية لإيجاد تسوية دائمة وشاملة للقضية القبرصية، اعتماداً إلى قرارات مجلس الأمن بذات الصلة، على نحو يؤدى لإعادة توحيد شطري الجزيرة مرة أخرى، موضحا أن الحل السياسي الشامل الذي يقوم بمعالجة جميع جوانب الخلل بالأزمة الليبية يبقي هو الطريق الأوحد لتحقيق الاستقرار في هذا الدولة الشقيقة، وطبقا لما تم الاتفاق عليه بمسار برلين وإعلان القاهرة الصادر في يونيو 2020.

وخلال اللقاء أيضا شدد الرئيس المصري على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وبضرورة خروج جميع القوات الأجنبية منها وبتفكيك الميليشيات الإرهابية ونزع أسلحتها، وبإعادة توحيد مؤسسات الدولة.

كما تناول اللقاء مختلف تطورات عملية السلام بالشرق الأوسط؛ وتم الاتفاق بضرورة استمرار الجهود لتسوية القضية الفلسطينية بمقررات الشرعية الدولية، وكذلك بأهمية إنهاء حالة الجمود الراهنة وباستئناف المفاوضات سعيا لتحقيق هذا الهدف المنشود.

السابق
قفشة ومروان وكهربا يقودا قائمة القلعة الحمراء لمواجهة الوداد بدورى الأبطال
التالي
بأقل الإمكانيات ..أمريكي يصنع سيارته الخاصة بجردل ومنفاخ

اترك تعليقاً