web site counter

استنكار مصريا سودانيا للتصرف المنفرد من جانب أثيوبيا

استنكار مصريا سودانيا للتصرف المنفرد من جانب أثيوبيا

صرح الدكتور علاء الظواهري عضو لجنة مفاوضات سد النهضة بوزارة الري عن تفاصيل الاجتماع الذي تم بحضور ممثلي السودان وإثيوبيا تحت رعاية الاتحاد الإفريقي وذلك لاستكمال مفاوضات سد النهضة.

وأكد الظواهري أن الاجتماع شهد استنكارا مصريا سودانيا للتصرف المنفرد من جانب إثيوبيا ببدء عمليات الملء الأولى للسد دون الرجوع لدول المصب مما أثر سلبا على السودان.

وأفاد الظواهري من خلال مداخلة تلفزيونية لبرنامج على مسئوليتي تقديم الإعلامي أحمد موسى على قناة صدى البلد: تلقينا دعوة أمس بأن هناك اجتماعات جديدة لاستكمال المفاوضات لمدة 14 يوما حتى 10 أغسطس.. وأن الاجتماع تم تأخيره ليعقد حوالي 4 بتوقيت القاهرة.

وقد أشارت وزيرة الشئون الخارجية والتعاون بجنوب إفريقيا ممثل رئيس الاتحاد الإفريقي أن نتائج هذه التقارير مشجعة على أن ترأس مصر هذا الاجتماع، وقد أكدت أن وزير الري السوداني ياسر عباس قد تحدث عن تصرف إثيوبيا الأحادي وأن غلقها للبوابات بهذا الشكل أدى لمشكلة في السودان حيث أدى لتوقف عدة محطات لمياه الشرب عن العمل، واعتبر هذا تصرف غير مسئول وقد طلب عباس تأجيل الاجتماع أسبوعا لعمل مشاورات داخلية في السودان بخصوص تصرف إثيوبيا المنفرد.

وقد نفت إثيوبيا أنها قامت بملء السد قبل التوصل لاتفاق حول ملئه مع دول المصب، ثم عادت وأعلنت أنها انتهت من عملية الملء الأولى بواقع 4.9 مليار متر مكعب.

وقال الظواهري: وزير الري المصري إن مصر أيدت الطلب السوداني بتأجيل الاجتماعات أسبوعا وأوضح بأن إثيوبيا في نهاية الاجتماع طلبت الكلمة ورفضت الحديث السوداني عن التصرف الأحادي، وأضاف أن مصر لديها طول نفس ولديها كروت أخرى واتجاهات أخرى مثل مجلس الامن.

اترك تعليقاً