اخبار

مصير العلاقات الاقتصادية بين مصر وأمريكا بعد فوز بايدن

قال المهندس حمادة العجوانى عضو مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، بأهمية العلاقات الاقتصادية المصرية الأمريكية، متوقعا أن العلاقات الثنائية بين البلدين ستشهد في الفترة القادمة تعاون مشترك كبيرا بمختلف المجالات الاقتصادية الصناعية والاستثمارية والتجارية، وتقوم بتحقيق نقلة نوعية بمعدلات التجارة البينية، وتعمل على زيادة الأنشطة الاستثمارية للشركات الأمريكية في مصر.

وأوضح عضو مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية في تصريحات صحفية بأن السوق الأمريكي يعتبر من أهم الأسواق التصديرية في الفترة المستقبلة لجميع المنتجات المصرية لما تتمتع به تلك المنتجات من مزايا تنافسية وقبول عند المستهلك الأمريكي، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن يكون هناك تطورا بشكل اكبر في العلاقات التجارية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية تحت رئاسة بايدن، على مستوى العلاقات التجارية بين مصر وامريكا، منوها بأهمية أن سعى الرئيس الأمريكي الجديد بدور مصر الهام والمحوري بالشرق الأوسط، حيث وصل حجم التبادل التجاري في العام الماضي نحو 8 مليارات و618 مليون دولار بمقابل 7 مليارات و530 مليون دولار خلال عام 2018.

كما أضاف عضو مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية أنه طبقا للإحصائيات الرسمية، فإن الاستثمارات الأمريكية بمصر وصلت نحو 21.8 مليار دولار بمختلف القطاعات الصناعية والخدمية والزراعية والانشائية والتمويلية والسياحية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

والجدير بالذكر أن الانتخابات في الولايات المتحدة الأمريكية شهدت تنافس كبير بين بايدن وترامب، وبعد أن حقق بايدن الفوز بفارق كبير على ترامب قام الثاني بالتشكيك فى النتيجة والسخرية إلى أن أصدرت وكالة سي إن بفوز بايدن بالرئاسة الأمريكية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق