تكنولوجيا

بدلة طيران كهربائية تسمح لمرتديها الطيران بسرعة 300 كم فى الساعة

قام مهندسين من استوديو ديزاينوركس التابع لشركة السيارات الألمانية بي إم دبليو بتطوير بدلة مجنحة المزودة بمراوح دفع كهربائية يتم تثبيتها على الصدر وتتيح لمرتديها التحليق بسرعة عالية تبلغ نحو 300 كيلومتر في الساعة، وهذا طبقا لتقرير موقع نيو أتلاس.

وطبقا لما ذكره موقع “مرصد المستقبل” الإماراتى، فإنه بدلا من السباحة بالهواء والانزلاق تجاه الأسفل، كما تفعل البدلات المجنحة التقليدية، فإن هذا النظام بهذه البدله الجديد هو الدفع الذي قامت بتطويره بي إم دبليو والذي يقوم بتوليد قوة 20 حصان، يتيح لجميع مرتدي البدلة زيادة ارتفاعهم، ما دام شحن البطارية أعلي مستوًى معين.

جرب هذا الابتكار الفريد في أنفاق هوائية المخصصة للاختبار تحاكي حالة الطيران، ثم تم أجرؤها عشرات القفزات التجريبية، وفي العرض العلني الأول، مكنت البدلة البهلواني الجريء بيتر سالزمان من التحليق بمحاذاة قمم جبل ديل برودر، بالجزء النمساوي من سلسلة جبال الألب.

وقام بالتحليق مع سالزمان رجلان آخران من محبي المغامرة، قاموا بارتداء بدلتين مجنحتين عاديتين بدون محركات دفع كهربائية، وقام الثلاثة بالقفز معا من طائرة مروحية على ارتفاع يبلغ نحو 10 آلاف قدم، وما إن بدأوا في التحليق الاستعراضي حتى قام سالزمان بالانطلاق كالصاروخ متجاوزا زميليه، لكي يحلّق منفردا أعلي قمة الجبل الأخيرة، أما زميلاه الاخران اللذان لا تتمتع بدلتاهما بهذه القدرات فاضطرا للالتفاف في محيط قمة الجبل.

لا نعرف إن كانت بي إم دبليو سوف تتيح شراء مثل هذه البدلات المجنحة لجميع الاشخاص، لكن يظهر أن الابتكار المدهش هذا كان لحد كبير تمهيد لإطلاق أحدث سيارات الدفع الرباعي الكهربائية للشركة، من طراز آي إكس 3.

وقد روى سالزمان في بيان صحفي كيف بدأت الفكرة قائلا”كنا مسترخين ذات مساء عقب يوم طويل من الاختبارات، نقوم بطرح العديد من الأفكار لتحسين الأداء، وكانت إحداها إضافة محرك داعم”، مضيفا” لفتت الفكرة انتباهي كثيرا، وقلت في نفسي، لو أمكنني أن أقفز من قمة الجبل القريب مرتديا البدلة المجنحة والهبوط في حديقة بيتي لكان هذا رائعا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق