اقتصاد

غرفة مواد البناء تطالب بتوفير أراضى صناعية وهيكلة إجراءات الجمارك

قال الدكتور كمال الدسوقي نائب رئيس غرفة مواد البناء في إتحاد الصناعات، إن الغرفة قامت بعقد اجتماع مع اللواء محمد الزلاط رئيس هيئة التنمية الصناعية، على اعتبارها بأنها الجهة صاحبة الولاية لحل جميع المشاكل المتعلقة بالقطاع الصناعي، ولتقديم المقترحات لتخفيف أعباء الصناعة في اطار خطة رئيس الجمهورية بزيادة الصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار، مشيرا أن أعضاء الغرفة قاموا بعرض أبرز المشاكل والمقترحات الذي يراد حلها، على رئيس الهيئة، والذي قام بابداء التفاهم وتجاوب لحلها، وايضل وعد بعقد اجتماعات دورية مع الغرفة للتعرف على اهم مشاكلهم ومقترحاتهم.

وأضاف نائب رئيس غرفة مواد البناء في إتحاد الصناعات، أن أبرز الأعباء التي تواجه الصناعات المصرية، وتم طرحها على رئيس هيئة التنمية الصناعية، وهي توفير الأراضي الصناعية المصاحبة، وطالبت غرفة مواد البناء على توفير أراضي صناعية بذات أسعار المجمعات الصناعية التي تم طرحها حاليا، ورد رئيس الهيئة أن وزارة الصناعة تقوم بطرح أراضي صناعية مرفقة بسعر التكلفة، كما تم طرح أراضي للإيجار للمستثمرين لغير القادرين على شراء أراضي بالأسعار الآنية لتسهيل الحصول على الأراضي، فيما أشاد أعضاء الغرفة بذلك القرار.

كما طالب أعضاء غرفة مواد البناء بهيكل منظومة الجمارك والإعفاء المسبق بسرعة الإفراج عن المواد الخام التي تستخدم في الصناعة، وايضا التنسيق مع الجهات الأمنية لسرعة الإفراج عن المواد الكيميائية التي تقوم بطلب موافقة أمنية مسبقة.

وأشار نائب رئيس غرفة مواد البناء في إتحاد الصناعات لضرورة تخفيف الأعباء التي تواجه الصناعة لعملية تنشيط ذلك القطاع، لأن الاستثمار بالقطاع الصناعي يحتاج وقت ليدر عائد بخلاف القطاع العقاري، ولذلك ينبغي العمل بسرعة تسهيل الإجراءات ولتخفيف أعباء الرسوم من مختلف الجهات الحكومية، والتى تمثل أهم المعوقات نحو نمو النشاط الصناعي، متابعا:”كلما زادت تنافسية المناخ الاستثماري بمصر كلما زاد حجم الاستثمار الأجنبي والمحلي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق