اقتصاد

أنشطة التشغيل استفاد منها 2.3 مليون شخص خلال عامين

قامت الحكومة المصرية بعمل تقرير مفصل عن أدائها عامين من يوليو 2018 وحتى يونيو 2020  والذي قدمته لمجلس النواب ما تم لتحقيق الهدف الاستراتيجي الرابع لبرنامجها حول “النهوض بمستويات التشغيل”.

وذكر التقرير ايضا فيما يتعلق بمحور تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومذلك المشروعات متناهية الصغر، أن ما يزيد عن 2.3 مليون شخص استفادوا من أنشطة التشغيل في الفترة من سنة 2018 وحتى 2020، سواء عن طريق قروض جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أو من خلال فرص عمل قروض المشروع القومي للتنمية البشرية والاجتماعية “مشروعك”، أو من خلال فرص العمل التي تم توفيرها ضمن مشروع “إحياء البتلو”.

بالإضافة لفرص العمل التي تم توفيرها من خلال مشروع “جمعيتي”، وفرص العمل التي تم توفيرها بالداخل عن طريق النشرة القومية، بجانب التعيينات التي تمت عن طريق مكاتب التشغيل بالمحافظات، بالإضافة لفرص العمل التي تم توفيرها في الخارج.

وقد ذكر التقرير ايضا أنه تم توفير تمويل للمشروعات المتوسطة والصغيرة والمشروعات متناهية الصغر، وصلت نحو 10.13 مليار جنيه، لـعدد 409 آلاف مشروع، وقد وفرت هذه المشروعات نحو 670 ألف فرصة عمل.

كما أشار التقرير انه ضمن جهود الحكومة لتمكين الفئات الأولى بالرعاية، إلى أنه قامت بتوفير تمويل بنحو 7.8 مليار جنيه لنحو 77 ألف مشروع، من خلاله وفرت 490 ألف فرصة عمل.

 ووصل رصيد حجم الأرصدة الخاصة بالتمويل متناهي الصغر نحو 17.2مليار جنيه، والمستفيدين منها نحو 3.1 مليون شخص، كما وصل حجم القروض الخاصة بالتمويل الممنوحة لصغار الفلاحين، لمشروع إحياء البتلو نحو 1225.6 مليون جنيه في عامي 2018 و2020

كما أضاف التقرير أن الحكومة المصرية قام بتبنى الكثير من البرامج التي تستهدف تعزيز دور مكاتب العمل في التدريب والتشغيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق