اقتصاد

وزير المالية.. إقبال متزايد على مبادرة “السداد النقدي الفوري”

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن مبادرة “السداد النقدي الفوري” لمستحقات المصدرين المتأخرة في صندوق تنمية الصادرات شهد إقبال متزايد من قبل المصدرين، حيث تلقت وزارة المالية منذ بداية نوفمبر وحتى هذا الوقت الحالي طلبات وصلت نحو ٦٥٠ شركة ترغب في الاستفادة من تلك المبادرة.

ومبادرة “السداد النقدي الفوري” تسمح بالسداد الفوري لجميع مستحقات المصدرين بخصم تعجيل سداد نحو ١٥٪ من إجمالي القيمة، بدلا من سدادها على مجموعة، أقساط على أربعة أو خمسة اهوام، وهذا يساهم فى توفير سيولة نقدية تمكن شركات القطاع التصديري من الوفاء بجميع التزاماتها نحو عملائها والحفاظ على العمالة فى ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد في الفترة الحالية.

وأكد وزير المالية ايضا أن المبادرة جاءت تنفيذا إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمساندة الشركات المصدرة، وبسرعة رد الأعباء التصديرية، لعملية دعم قطاعى الصناعة والتصدير.

كما أشار وزير المالية باستمرار وزارة المالية، وصندوق تنمية الصادرات في استقبال طلبات المصدرين الذين يرغبون في الاستفادة من تلك المبادرة على مدار أيام العمل من الساعة الثامنة والنصف صباحا وحتى السادسة مساءا، وحتى أخر يوم عمل الموافق ٣٠ نوفمبر الحالي.

ولفت وزير المالية إلى أن الشركات التي تقدمت حتى الآن إلى الانضمام في المبادرة وقامت باستيفاء كافة المستندات المطلوبة يمكنها التقدم إلى أحد البنوك المشاركة بالمبادرة وذلك لصرف جميع مستحقاتها المالية اعتبارا من الموافق ٣٠ نوفمبر الحالي وحتى اخر شهر ديسمبر القادم.

وأشاد وزير النالية بتعاون القطاع المصرفي بهذه المبادرة، حيث تتولى البنوك تمويل سداد لهذه المستحقات المتأخرة لجميع الشركات المصدرة التي ترغب فى الحصول عليها بشكل فورى بنسبة ٨٥٪، ثم تتولى الخزانة العامة بسداد إجمالي لهذه المبالغ وبفوائدها على ثلاثة اعوام للبنوك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق