اخبار

وزير الخارجية المصري يبحث مع نظيرة البريطاني الموضوعات المتعلقة بين الجانبين

استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري اتصال هاتفي من وزير الخارجية وشئون الكومنولث والتنمية البريطاني “دومينيك راب”، أمس الخميس، وذلك لبحث الموضوعات التي تتعلق بالعلاقات الثنائية بين الجانبين، وكذلك لمناقشة عدد من القضايا والملفات ذات البعد الإقليمي والدولي التي تشغل عناية واهتمام الدولتين.

وخلال تصريح للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ، قال إن وزير الخارجية المصري ونظيره البريطاني قد تناولا خلال هذا الاتصال المسارات المختلفة التي من الممكن أن يتم العمل عليها في الفترة الحالية لتعزيز آفاق التعاون الثنائي بين الجانبين، وخاصة تكثيف التشاور السياسي والعمل بشكل كبير على زيادة التبادل التجاري وكذلك التعاون بالمجال الاقتصادي والقطاع السياحي، بما يخدم في ذلك المصالح الثنائية المشتركة للدولتيّن الصديقتيّن.

كما تم خلال المكالمة الهاتفية بحث الترتيبات ذات الصلة بإبرام الاتفاقية المشاركة بين الدولتين على ضوء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الوزراء أن الاتصال كذلك شهد التباحث مناقشة الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد حيث تم التأكيد على أهمية التنسيق والتكثيف بالجهود على المستوى الدولي للحد من التداعيات الصحية والاقتصادية والاجتماعية لهذه الازمة خلال الفترة القادمة.

وعن الملفات الإقليمية، أفاد حافظ بأن الوزيران قد تطرقا في ذات الاتصال الهاتفي عدد من الأزمات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، حيث استعرض الوزير المصري الجهود التي بذلتها الدولة المصرية للتوصل لتسويات سياسية شاملة لتحقق السلام والهدوء والاستقرار المنشود بالمنطقة، وتبادل الوزيرين ايضا الرؤى حول طرق تعزيز التعاون بمجال مكافحة الإرهاب وتغير المناخ

وفي نهاية المكالمة اعتزم كلا من الوزيران على تعميق العلاقات الثنائية بين الجانبين في الفترة القادمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق