منوعات

السويد لا تري الشمس حتى نهاية العام والسماء بألوان باستيل بنفسجي

يعتبر شهر ديسمبر 2020، من أشد الشهور ظلام أكثر من الطبيعي فى السويد لهذا العام، حيث لم تري أجزاء واسعة من البلاد، بما فيها العاصمة ستوك هولم، ضوء الشمس لمدة ساعة واحدة في الشهر الحالى، طبقا للقياسات رسمية، ومن اليوم لم تشرق الشمس مجددا بمدينة كيرونا بشمال السويد هذا العام.

وطبقا لحساب “السويد بالعربى” عبر انستجرام، تظل المدن الواقعة بأقصى شمال السويد بالدائرة القطبية الشمالية فهي ظاهرة معروفة باسم “الليل القطبى” فسوف يستمر الليل على مدار يوم كامل، وبالرغم من عدم رؤية الشمس، إلا أنه من الممكن رؤية الضوء الصادر منها اليوم، وكان من المتوقع أن تشرق الشمس مجددا لفترة 32 دقيقة فى الثانى من شهر يناير 2021 وستزداد المدة بشكل تدريجي.

وستبدو السماء بالقطب الشمالي الآن بمنتصف النهار في الفترة التى لا تعبر فيها الشمس عاليا، تتلون السماء بألوان الباستيل البنفسجى مع تواجد ظلال وردية وبرتقالية ولا يمكن رؤية مثل تلك الأضواء إلا أعلي الدائرة القطبية الشمالية.

وبدورها، قالت أولريكا إلفجرين، اختصاصية الأرصاد الجوية بالسويد، إن الأدوات قد فشلت بقياس ضوء الشمس هذا الشهر الجاري، فى كل من ستوكهولم، كارلستاد، وادي تارفالا بكيرونا والجزء الشمالى من أولاند، مشيرة إلى أنه في العادة ما يكون الجو أكثر صفاء وبرودة فى شهر ديسمبر، عقب طقس رمادى غائم منذ شهر نوفمبر، لكن ذلك لم يحدث في هذا العام بالكثير من المناطق.

وطبقا لموقع صحيفة أفتونبلادت السويدية، كانت آخر مرة تم فيها القياس لضوء الشمس بالعاصمة السويدية ستوكهولم في ال 28 نوفمبر 2020 وبمدينة كارلستاد كان يوم 27 نوفمبر ويقع المدينتان بالنصف الجنوبى من البلاد.

 في الوقت الذي يشهد أقصى الشمال ليلا قطبيا في ذلك الوقت من العام، بحيث لا تشاهد كيرونا شروق الشمس منذ 10 ديسمبر حتى رأس السنة الجديدة، وبأقصى نقطة بشمال البلاد في مدينةTreriksröset غربت الشمس بالفعل للمرة الأخيرة بهذا العام بشهر نوفمبر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق