اقتصاد

انطلاق برنامج متكامل لرفع الوعي بشأن قانون تنمية الشركات الصغيرة

بالتزامن مع خطة الدولة الطموحة في عملية تحقيق مبادئ التنمية الاقتصادية، قامت وحدة المشروعات الصغيرة والمتوسطة باتحاد الصناعات المصرية بالإعلان عن تعاونها الجديد مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والمجلس الثقافي البريطاني وتنفيذ من شركة حلول المعرفة المتقدمة المتخصصة بالاستشارات الإدارية والتكنولوجية والتدريبKD الانطلاق برنامجها المتكامل الذي يهدف لتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة عن طريق تنظيم مجموعة من الحلقات النقاشية من خلال الإنترنت تهدف للتوعية ورفع الوعي بشأن قانون تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة الصادر حديثا، القانون الذي يحمل رقم 152 لعام 2020 .

وتأتي هذه الخطوة تماشيا مع العناية الكبيرة التي تحظى بها الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث تشكل الأغلبية العظمى من أعضاء الإتحاد بالإضافة لدورها المحوري بإعتبارها العمود الفقري في اقتصاد الدول، وخاصة وأن قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة المصري يمثل القوة الكبيرة الدافعة للنمو الاقتصادي المستدام والذي يساعد بشكل أساسي في خلق فرص العمل وبخفض معدلات الفقر وتعزيز التنافسية.

سوف تتناول هذه الحلقات النقاشية المقرر عقدها أيام 17 و 20 و 24 و 27 ديسمبر عن طريق الإنترنت عددا من الموضوعات الرئيسية منها المشهد العام للشركات الصغيرة والمتوسطة المصري من حيث التحديات والفرص وتيسير إتاحة التمويل وحوافز قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتيسير إجراءات، البدء في أداء الأعمال وتوفيق أوضاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر العاملة بمجال الاقتصاد غير الرسمي وكذلك الأسس المبسطة للمعاملة الضريبية الدائمة التي يقوم بتوفيرها القانون ويناقش مميزات القانون بمجال الإبتكار وريادة الأعمال .

ومن المنتظر أن تستضيف كل حلقة نقاشية نخبة مميزة من الخبراء المتخصصين على أن يتم إصدار عددا من المقترحات والتوجهات في أواخر كل حلقة والتقييم للحضور يعكس مدى الاستفادة.

والجدير بالذكر إلى أن البرنامج سوف يقدم دراسة شاملة ورؤية مستقبلية واضحة المعالم لجنيع فوائد تنفيذ القانون مع نهاية الأنشطة تتضمن جميع النقاط التي أثيرت عن طريق المتخصصين والمهتمين بالقطاع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق