اخبار

الحكومة تمنح الأولوية لتنمية شبه جزيرة سيناء ولمحافظات الصعيد

انتهتي وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، من البرنامج التدريبي “المفاهيم التخطيطية بالمدن والمراكز والمحافظات” لعدد يبلغ نحو 20 متدرب يمثلون الإدارات المحلية والمديريات في محافظة شمال سيناء.

فيما أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية اهتمام مجلس الوزراء بالتنمية في شمال سيناء وببناء قدرات العاملين على التخطيط بالمحافظة، مشيرة إلى أن البعد المكاني يمثل أحد الـمحددات الرئيسية لعملية تحقيق التنمية الشاملة الـمستدامة، حيث يؤدي لمراعاة هذا البعد لضمان النمو الـمتوازن بين أقاليم الجمهورية والـمحافظات المختلفة، موضحة أن الدولة تعطي الأولوية المتقدّمة لتنمية شبه جزيرة سيناء ولمحافظات الصعيد ضمن برنامج تنموي منسق ومتكامل.

فيما أشارت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى أن الهدف من هذا البرنامج التدريبي تكمن في ربط الخطط المحلية برؤية مصر 2030 وبخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تتبناها الدولة بالمستوى القومي، بالاضافة لرفع قدرات المتدربين على تعيين الفجوات التنموية على مستوى المحافظة والمركز والقرية، ولرفع قدرات المتدربين بمتابعة تنفيذ المشروعات بما يحقق الأهداف التنموية المستهدفة.

فيما أوضحت وزيرة التخطيط أن البرنامج التدريبي يراعي السياق التخطيطي الخاص بإدارات التخطيط بمديريات الخدمات وكذلك في المدن والمراكز بالمحافظات، ويتطرق البرنامج للتعريف بما هي المنظومة المتكاملة لمتابعة الخطة الاستثمارية.

من جهته أوضح أحمد كمالي، نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن التدريب يهدف لرفع كفاءة العاملين بالتخطيط بالإدارات المحلية والمديريات على مستوى محافظات مصر، وذلك ضمن جهود الوزارة لعملية رفع كفاءة الاستثمار العام ولتحسين حياة المواطنين وبالتعاون مع مشروع “اصلاح واستقرار الاقتصاد الكلي” الممول من قبل الوكالة الامريكية للتنمية الدولية

مؤكدا أهمية رفع كفاءة العاملين في إداراتي التخطيط والمتابعة على مستوي مديريات الخدمات والمراكز والمدن، ليكون لديهم القدرة لرسم العلاقات والتشابكات المختلفة في عملية إعداد الخطة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق