منوعات

البشرة تحتاج للترطيب اليومي صيفا لهذا السبب

إذا فقدت بشرة الجسم الترطيب، وخاصة بفصل الصيف، فستجد أنها تبدو فاقدة للنشاط والحيوية وسوف تصبح شديدة الحساسية، لذلك فالبشرة تحتاج بشكل دائم للمواظبة على استخدام المرطب المناسب يوميا لحل كافة مشاكلها التي ترتبط بالجفاف.

وقد تؤدي التبدلات المناخية والإجهاد والتلوث لزيادة جفاف بشرة الجسم.

خطوات ترطيب البشرة

أما خطوات التي تلبي حاجة البشرة من الترطيب فهي بسيطة وسهلة ولكنها تحتاج للالتزام ببعض الخطوات الهامة لحماية البشرة من الجفاف.

تباطؤ في آلية تجدد الخلايا

فيرتبط الترطيب الطبيعي لبشرة الجسم في جزء كبير منه باحتياطي الماء المتواجد في الطبقات السطحية من الجلد، حيث يقوم الحاجز الدهني المائي الذي يقوم بتغليف سطح البشرة بالحفاظ على هذا الاحتياطي.

ويرتبط الترطيب بنسبة قليلة عن مستوى الرطوبة في الجو مما يجعل بشرة الجسم أكثر جفاف خاصة في الأجواء الحارة والباردة والجافة. ويتعرض هذا الغلاف الدهني المائي للكثير من الاعتداءات الخارجية ولكنه يتأثر كذلك بتنظيف البشرة بالماء والصابون وكذلك باحتكاكها المتكرر بالملابس.

ويؤدي التباطؤ في تجديد الخلايا مع التقدم في العمر لجعل البشرة أكثر رقة وبالتالي تكون أكثر تحسسا وتأثرا بكافة الاعتداءات الخارجية والجفاف.

ولهذا فإن دور الكريم المرطب للجسم يعمل على تدعيم ذلك الحاجز الدهني المائي ومساعدته أن يقوم بدوره.

ويتكون العلاج المرطّب في تلك الحالة من أجسام دهنية تعمل على إحتباس الماء وتقوم بتأخير عملية تبخر البشرة.

اختيار الكريم الذي يتناسب مع نوع البشرة

ويرتبط اختيار كريم ترطيب الجسم حسب نوع البشرة نفسها، وإذا كانت البشرة عادية أي لا تعاني من إحساس بالجفاف عند الخروج من الحمام فيكفي استعمال حليب مرطب به صيغة سائلة وسهلة الامتصاص وتكون عملية خاصة لكل من يعاني من قلة الوقت ويريد بارتداء الملابس سريعا عقب ترطيب البشرة.

السابق
شركات السياحة المصرية تطلب الدعم الحكومي بعد تكبدها خسائر هائلة
التالي
وفد من شركات إيطاليا يزور القاهرة لبحث إقامة مشروعات صناعية قريبا

اترك تعليقاً