html hit counter

محطة حديثة لمواجهة إخوان تونس .. ميثاق يوضح حقيقة حركة النهضة

محطة حديثة لمواجهة إخوان تونس .. ميثاق يوضح حقيقة حركة النهضة

تفنيد أكاذيب الإخوان واعلان حقيقة الجماعات الاخوانية وفكرها بتونس تشهد كل يوم جديد، أصدر “الحزب الدستوري الحر” التونسي مؤخرا نسخة من مشروع الميثاق السياسي تحت مسمي “تصحيح المسار” وذلك بقصد مواجهة فكر الجماعة الإخوانية المتطرفة.

وقد خطي حزب الدستوري الحر، الذي تقوم برئاسة عبير موسى خطوات هائلة لمواجهة “الإخوان” سواء بقبة البرلمان أو بتنظيم مسيرات بالإضافة عن فضح العمليات الإجرامية الذي يضلع فيها التنظيم.

ومشروع الميثاق الذي قام بإصداره الحزب الليبرالي جاء على خلفية تنامى عنف جماعة الاخوان الإرهابية بداخل البرلمان وتقوم ببناء كتلة ائتلاف الكرامة الإخواني لمنطق التحريض والتكفير ضد الخصوم.

وكشف الحزب الليبرالي أنه توجه بتلك النسخة للكتل البرلمانية والمنظمات الوطنية (الاتحاد العام التونسي للشغل ولمنظمة الأعراف واتحاد الفلاحة) بقصد الاطلاع عليه من جهة هياكلها التقريرية وتقوم ببناىن والإمضاء عليه وتم اعتباره بمثابة الاتفاقية الإطارية للنظام السياسي والأهلي في المرحلة المقبلة.

فيما أوضح الحزب في ذات السياق وبنفس البلاغ أن الميثاق السياسي يهدف لبناء دولة جمهورية مدنية اجتماعية لها سيادة وطنية، لا مكان فيها لأمر الإسلام السياسي وتعمل على نظام ديمقراطي تعددي يعمل على الفصل بين التوازن والسلط بينها ويلتزم بضمان الحريات الفردية والعامة وحقوق الإنسان بكونيتها وترابطها وتحقيق الأمن القومي الكامل.

وأكد الحزب الليبرالي أن ذلك الميثاق يهدف لترسيخ نموذج مجتمعي يقوم على المبادئ الوسطية والاعتدال والفكر المضيء وينبذ العنف ويعمل على تكريس التعايش بين الأديان.

فيما دعا الحزب الدستوري لضرورة تنقيح القانون الانتخابي وكذلك تنقيح المرسوم الذي ينظمه الأحزاب ولإدراج بند منع تكوين الأحزاب التي تم تأسيسها على الدين والمرتبطة عضويا بتنظيمات دولية وبمراجعة منظومة تمويل الأحزاب لمنع المال السياسي المشبوه بالإشارة لحركة النهضة وعلاقتها بالتنظيم العالمي لجماعة الإخوان المسلمين.

اترك تعليقاً