اقتصاد

قطاعات صناعية حققت نمو فى صادراتها بأواخر 2020 منها الغذائية والهندسية

شهدت الصادرات المصرية في أواخر عام 2020 المنقضي نمو إيجابي على الرغم من الظروف العالمية الصعبة التي تمر بها البلاد والانخفاض الشديد في التجارة العالمية، حيث تمكنت أن تغزو العالم بمعدلات نمو على الرغم من قلتها النسبية إلا أنها من أفضل الأسواق العالمية فى القيام بصادراتها بمقارنتها بالدول الأخرى.

حيث تسعى المجالس التصديرية في مختلف قطاعتها على وضع خطط تسويقية وترويجية بشكل ديناميكى لعملية وضع الحلول السريعة لأي معوقات تواجه عملية التصدير وبفتح أسواق جديدة لتعويض أى تراجع لهذع الصادرات فى سوق محدد بسبب الأزمة الراهنة، بما يضمن ذلك تعظيم القيم التصديرية.

وفى حصر لأهم معدلات الصادرات على مدار الاحدي عشر شهر من عام 2020 يناير إلى نوفمبر جاء صادرات الصناعات الغذائية المصرية لكي تحقق نمو إيجابي في الفترة من يناير لنوفمبر 2020 بقيمة صادرات وصلت نحو 3.2 مليار دولار محققة نسبة نمو تبلغ نحو 1% بمقارنتها بصادرات ذات الفترة من عام 2019، وتتمثل صادرات الصناعات الغذائية بنسبة 13.2% من إجمالي الصادرات المصرية الغير بترولية وتاتي بالمركز الثالث بقائمة اهم القطاعات التصديرية المصرية في الفترة من يناير حتى نوفمبر 2020.

كما ارتفعت صادرات الصناعات الكيماوية فى العشر أشهر من سنة 2020 إلى أكتوبر لكي تقوم بتسجل نحو أربعة مليار و165 مليون دولار، ومن المتوقع أن تصل لاكثر من 5 مليارات دولار لكي يحتل بهذا المركز الثاني كأكبر ثانى مجلس من حيث حجم الصادرات

وتمركزت منتجات البلاستيك واللدائن ومنتجات المطاط بالمركز الأول بحجم صادرات قد بلغ 1.478مليار دولار وجاءت الأسمدة بالمرتبة الثاني بحجم صادرات بلغ حجمها نحو 1.147 مليار دولار وياتي قطاع الكرتون والمنتجات الورقية بالمرتبة الثالثة وبلغ حجم الصادرات بها نحو 408.65 مليون دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق