تكنولوجيا

ايقاف تطبيق سيجنال للمراسلات عن العمل مؤقتا لزيادة المتوافدين عليه

افادت منصة المراسلة سيجنال، إنها ستواجه “صعوبات فنية” ناتجة على توافد ملايين المستخدمين الجدد على تحنيل تطبيقها، وقد أبلغ بعض المستخدمين، بعملية صعوبة إرسال الرسائل من خلال تحميل التطبيق على أجهزة المحمول والحواسيب العادية لبعض الساعات.

فيما شهدت الشركة ارتفاع كبير في الإقبال منذ أن اعلنت منافستها الواتساب عن شروط جديدة للخصوصية الأسبوع المنقضي.

فيما أوضحت منصة سيجنال، من خلال موقع تويتر، إنها قامت بأضافة خوادم “بوتيرة قياسية” لتعمل على استعادة الخدمة.

وقالت عبر تغريدة: “الملايين والملايين من المستخدمين الجدد يقومون بإرسال رسالة تفيد بأهمية الخصوصية”.

واستفاد كلا من تطبيقي سيجنال وتليجرام، وهو عبارة عن تطبيق مراسلة مشفر مجاني آخر، من الغضب الناتج عن الشروط والأحكام الحديثة بتطبيق الواتساب.

 حيث أخبر الواتساب جميع مستخدميه، الذي يبلغ عددهم 2 مليار مستخدم، أنه يجب عليهم السماح له بعملية مشاركة البيانات مع شركته الأم الفيس بوك، إذا كانوا يرغبون في الاستمرار باستخدامه.

ولا ينطبق ذلك على المستخدمين في أوروبا وبريطانيا، ولكنه تم إرسال الإشعار للجميع.

فيما شدد الواتس اب على أن ممارسته لمشاركة المعلومات مع الفيسبوك ليست بجديدة، ولم يتم توسيعها، مشيره إنه كان يوجد “التباس” حول رسالتها، والتي منحت الاشخاص في البداية حتى الثامن من فبراير/ شباط القادم، لقبول شروطها المحدثة أو بالتوقف عن استعمال الخدمة.

وقد غير الواتس اب حاليا الموعد النهائي حتى 15 مايو قائلة إنها سوف تستغل الوقت لكي يتم توضيح المعلومات الخاطئة، مضيفه عبر منشور سابق بمدونة الأسئلة المنتشرة: “لا نستطيع رؤية رسائلك الخاصة أو سماع المكالمات الخاصة بك، وكذلك فيس بوك”.

وجبقا لبيانات من شركة التحليلات Sensor Tower، أنزل 246 ألف شخص تطبيق سيجنال في كافة أنحاء العالم، في الأسبوع الماضي لإعلان واتس اب عن التغيير بالرابع من يناير، لكن ذلك العدد قفز حتى 8.8 مليون في الأسبوع التالي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق