منوعات

علماء يرصدون فخ كهربائي تنصبه الثعابين لصيد الأسماك

قامت مجموعة من العلماء برصد ظاهرة فريدة ومميزة من نوعها، وللمرة الأولى تم تسجيل قيام عدد من ثعابين الماء بالأمازون بنصب فخ كهربائي ليهدف الصيد بطاقة كهربائية وتبلغ قوتها نحو 860 فولت، وهي المرة الأولى في التاريخ.

وقامت الثعابين الكهربائية، بإلهام العلماء ليقوموا تصميم أول بطارية، قبل نحو 200 سنة، لكن العلماء اكتشفوا اليوم، الكثير من الإمكانيات الأخرى لهذه الثعابين لم تسجل سابقا بتاريخ الحيوانات البرية، وطبقا لما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

فيما تمكن العلماء والباحثين بعمل مناطق في الأمازون لتصوير ثعابين الماء وهي تتجمع بهدف صيد أسماك البحر من خلال نصب فخ كهربائي، وهو أمر يعتبر غريبا في عالم الحيوان.

فيما أكد الباحثين والعلماء قيام ثعابين الماء بتنسيق الانقباضات الكهربائية فيما بينها بشكل عجيب وغريب لكي تشكل فخ كهربائي محكما بهدف صيد الأسماك.

ومن جانبه قال الباحث الأمريكي، كارلوس ديفيد دي سانتانا: “لقد كان مشهد المصيدة رائع حقا لقد كنا نظن أن هذه الحيوانات منعزلة”.

فيما صور الباحث دوجلاس باستوس، من المركز الوطني للأبحاث الأمازونية بالبرازيل، أن ذلك السلوك الغريب والعجيب والتقط لحظة الضربة الكهربائية الجماعية التي قام بتنفيذها أفاعي الماء.

فيما عبر الباحث عن اندهاشه الشديد عند رؤيته للأسماك التي تطير في الهواء أعلى البحيرة وتقع فاقدة الوعي بسبب الفخ المائي الكهربائي الذي قامت الأفاعي بنصبه، ويعتقد الباحثين أن الثعابين تقوم باتباع قطيع الأسماك بالمياه الضحلة قبل أن تقوم بضرب موجة كهربائية مشتركة لتودي بحياة الأسماك، وطبقا للعلماء تستطيع الثعابين بإنتاج صدمة كهربائية بقوة 860 فولت، وهذا يعتبر أقوى تفريغ كهربائي لحيوان على وجه الأرض يتميز بهذه الخاصية الغريبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق