اقتصاد

مجلس الأعمال المصري السوداني يؤكد بأهمية رفع القيود على حركة التجارة بين الجانبين

أكد الدكتور شريف الجبلي، رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري السوداني المشترك، أن القطاع الخاص بالجانبين يلعب دور فعالا في دفع العلاقات المشتركة لآفاق أوسع للمساهمة في الوصول للتكامل الحقيقي بين شعبي الدولتين الشقيقين، مشيرا أن العلاقات التجارية الحالية بين الحكومتين لا ترقى للإمكانات والقدرات الهائلة المتوافرة في مصر والسودان ولا تعكس متانة وقوة العلاقات التاريخية بين البلدين.

كما أكد رئيس قطاع الأعمال على أهمية دور المجلس في تعزيز تلك العلاقات والانتقال بها لمعدلات أفضل في المرحلة القريبة القادمة، مشيرا خلال فعاليات الاجتماع الأول لمجلس الأعمال المصري السوداني المشترك، لأهمية رفع القيود التي تؤثر بشكل سلب على حركة التجارة بين الجانبين خاصة وأن السوق المصري يعتبر نافذة المنتجات السودانية للسوق الأوروبي، وكذلك السودان هي نافذة المنتجات المصرية لأسواق دول قارة افريقيا.

لفت رئيس قطاع الأعمال إلى أهمية توحيد المواصفات الفنية للمنتجات بين البلدين وبتقوية العمل البنكي وانسياب التحويلات النقدية المباشرة، بالإضافة لأهمية مواصلة جهود تنفيذ مشروع المنطقة الصناعية المصرية في السودان، مع الاهتمام بالنقل البري والنهري وإنشاء مراكز تجارية بين الجانبين.

من جهته أكد عبد الله المحجوب الرئيس المناوب للشعب السوداني في مجلس الأعمال المشترك، بأهمية توحيد الجهود بين البلدين وبصفة خاصة بمجال التبادل التجاري خاصة وأن البلدين يمتلكان حلم رئيسي وهو تحقيق التكامل الاقتصادي، وهو الأمر الذي يتطلب أن يكون للقطاع الخاص دور هام في تحقيق.

كل هذا بجانب الكثير من العلاقات الاقتصادية بين الجانبين المصري والسوداني، كما يشتركان الجانبين في الكثير من النواحي الأخرى السياسية المشتركة فيما بينهم ويتبادلون الجانب التجاري وبعض الامور الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق