منوعات

البرازيل تكتشف أنواع جديدة من نحل الملقحات

انضم نوع حديث من نحل الملقحات فى البرازيل، لسلسلة الاكتشافات الحديثة لأنواع حيوانات حديثة مثل الحوت المنقار قبالة سواحل باجا كاليفورنيا، وغيرها، طبقا الى صحيفة “ميلينيو” الإسبانية.

فيما أوضحت الصحيفة إلى أنه تم العثور على تلك الحشرة التي تم تسميتها تحت اسم Ceratina fioresana، لأنها تتلاءم مع عائلة النحل الذي يسمي سيراتينولا Ceratinula، والذي يعيش على بعد نحو 150 كيلومتر من العاصمة برازيليا، من خلال باحثون من برنامج للمارسات الزراعية، Bayer Forward Farming، وتتميز هذه الحشرة ببقعها الصفراء المرئية على الساقين والوجه والأعضاء التناسلية الذكرية.

فيما أوضحت الصحيفة أن اختصاصي التلقيح هيبر لويز بيريرا وعالمة تصنيف النحل فافيزيا فريتاس دي أوليفيرا، من معهد علم الأحياء التي تتبع إلى جامعة باهيا الفيدرالية ،أطلقوا على هذه الأنواع التي تعتبر جزءا من المجموعة المعروفة باسم “النحل النجار الصغير”.

وتم نشر البحث، الذي بدأ في سنة 2017 وسمح بتعيين 72 نوع برازيليا في محاصيل فول الصويا والقمح والفول والذرة الرفيعة في المزرعة، في المجلة العلمية Zookeys ، وهي نشرة مرجعية دولية بمجالات علم الحيوان والتصنيف وعلم الوراثة والجغرافيا الحيوية.

فيما أوضح فريتاس دي أوليفيرا، خلال بيان “من بين العينات لتقييم تنوع الملقحات وجد بعض العينات من الأنواع الحديثة”، والتي بدأت تدرس بشكل مستقل.

وتتميز تلك الأنواع الحديثة، التي عثر عليها بشكل رئيسي في منطقة الحفاظ على البيئة بالمزرعة، عن الأنواع ال15 الأخرى من عائلة سيراتينولا المصنفة بالبرازيل ببقعها الصفراء المرئية على الساقين والوجه والأعضاء التناسلية الذكرية

بالنسبة لكلوديا كواجيليريني، مديرة الاستخبارات الاستوائية في Bayer Brazil، وهي قسم علمي بالشركة، فإن الاكتشاف يقوي من عملية “التعايش المتناغم” لأكثر من ثلاثين عام بين تلقيح النحل والزراعة المستدامة في ذات المكان، مشددة على أن “النحل يستطيع حتى العمل لتحقيق نتيجة أفضل وأحسن من حيث الإنتاجية، عن طريق التلقيح”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق