اقتصاد

لدعم الحرف اليدوية تم اون مشترك بين جهاز تنمية المشروعات ووزارة الصناعة السودانية

وضعت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر برنامج عمل بالتعاون بين الجهاز ووزارة الصناعة والتجارة السوداني، وذلك لتفعيل مذكرة التفاهم التى تم توقيعها بين البلدين التى تهدف لدعم قطاع المشروعات الصغيرة، وخاصة الحرف اليدوية والتراثية الأمر الذي يشمل استفادة أصحاب المشروعات من خدمات فعلية وملموسة فى كلا الجانبين.

فيما أشارت وزيرة التجارة طبقا لبيان جهاز تنمية المشروعات، اليوم الثلاثاء، إلى أنه تم الاتفاق على تنفيذ عدداً من المحاور الرئيسية منها تقديم التسهيلات اللازمة لإنشاء شراكة بين المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فى الجانبين، مما يعمل على زيادة التبادل التجارى وبمساعدة أصحاب تلك المشروعات فى تسويق منتجاتهم بشكل أكبر.

وطبقا للبيان، سوف تقوم البلدين بتنظيم عدد من الزيارات الدورية للوقوف على أهم العقبات والصعوبات التي تواجه تلك المشروعات والمشاركة بالخبرات بين الجانبين وعرض تجربة جهاز تنمية المشروعات بمجال دعم وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة عن طريق تسهيل إجراءات تأسيس المشروعات الصغيرة عن طريق اقامة وحدات الشباك الواحد والمشاركة بوضع التشريعات المنظمة لعمل قطاع المشروعات الصغيرة بما يشمل سهولة تأسيسها ولحصول أصحابها على الخدمات المختلفة.

وأضافت وزيرة التجارة، أن برنامج العمل يشمل كذلك قيام جهاز تنمية المشروعات بنقل خبرته للجانب السودانى فى تنفيذ برامج محددة لتنمية المشروعات الصغيرة وذلك لدراستها ولبحث إمكانية تنفيذها بالسودان ومنها برامج ريادة الأعمال التى تهدف إلى تعريف الشباب بكيفية إنشاء المشروع وإعداد خطط العمل ودراسات الجدوى بالإضافة لاستعراض تجربة الجهاز فى تنفيذ مشروع “قرية واحدة منتج واحد” الذى اعتمد على توفير فرص عمل باستعمال الموارد الطبيعية المتاحة في البيئة المحلية ودعم القرى والتجمعات الصناعية والانتاجية المتواجدة بها ومساعدتها في تطوير منتجاتها وتسويقها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق