منوعات

دراسة علمية تكشف تفاصيل عن صغار التيرانوصورات أحد أكبر الحيوانات المفترسة

كشف العلماء في حدث هام جدا وفريد من نوعه، أن بعض صغار التيرانوصورات، وهي واحدة من بين أكبر الحيوانات المفترسة التي اصبحت على سطح الأرض يوما، والتي كانت بحجم كلب، وذلك في دراسة حديثة قامت بنشرها المجلة الكندية لعلوم الأرض في هذه الآونة.

حيث أعلن فريق من علماء الحفريات، تحت قيادة باحث في جامعة إدنبرة البريطانية، الاكتشاف عن طريق عملية فحص البقايا المتحجرة لعظم فك صغير ومخلب تم اكتشافهما في بلاد كندا والولايات المتحدة.

فيما تم عرض شكل تصوري عند الولادة، وأظهر إنتاج مسح ثلاثي الأبعاد للشظايا الدقيقة أنها تنتمي لصغار التيرانوصورات، والتي بناءا على حجم الحفريات، كان طولها نحو  ما يقرب 3 أقدام عند فقسها، وطبقا للنتائج التي توصل إليها فريق العلماء، أكدت أن بيض هؤلاء التيرانوصورات، التي لم يتم العثور على بقاياها، حيث يبلغ طولها نحو 17 بوصة، وذلك بحسب ما نقلته “العين الإخبارية”.

فيما كشف التحليل كذلك أن عظم الفك الذي وصل طوله نحو ثلاثة سنتيمترات لديه سمات تيرانوصور متميزة، بما في ذلك الذقن الواضح، مما يوضح إلى أن تلك المزايا الجسدية كانت متواجدة قبل فقس الحيوانات.

ولا يعرف الا القليل عن المراحل التطورية الأولى لحيوان التيرانوصورات – التي عاشت قبل أكثر من 70 مليون عام على الرغم من كونها إحدى عائلات الديناصورات الأكثر دراسة، وكانت اغلب أحافير التيرانوصورات التي تمت الدراسة عليها سابقا لحيوانات شابة بالغة أو أكبر في السن.

وما زال العلماء والباحثين في كل يوم يقومون بدراسات علمية للحيوانات المكتشفة والتى تختلف عن بعضها البعض، في كيفية الغذاء والمعيشة وجميع التفاصيل عن هذه الحيوانات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق