تكنولوجيا

جهاز جديد للكشف عن مستوى الإرهاق بالجسم والتحذير

اوضحت دراسة حديثة، أن جهاز استشعار صغير من الممكن أن يتم وضعه على الجسم بكل بساطة، ويقوم باكتشاف مستويات هرمون الإجهاد الكورتيزول بالعرق، وهذا يساعد على تحذير الاشخاص من مستويات الإرهاق.

ففي هذا السياق قال المهندسون بالمعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا بلوزان (EPFL) وشركة Xsensio  الناشئة، إن الجهاز يساعد في تحديد مستويات الإجهاد بشكل موضوعي.

وطبقا لما صرحت به صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، قال الباحثين إن الجهاز سيتم وضعه بشكل مباشر على جلد الشخص مما يوفر لمرتديه حساسية عالية، إلى جانب الإرهاق، من الممكن أن يتم استخدام تلك الأجهزة القابلة للارتداء للمساعدة بدراسة الحالات الأخرى التي ترتبط بالإجهاد، مثل السمنة.

أوضح الباحثين، أنه يتم تصنيع الكورتيزول من خلال الغدد الكظرية لدينا من الكوليسترول، وهذا الهرمون الستيرويد يقوم بأداء وظائف أساسية مختلفة بالجسم للإنسان، بما في ذلك تنظيم ضغط الدم وكذلك مستويات السكر بالدم والتمثيل الغذائي.

من الممكن أن يؤثر الهرمون كذلك على كل من الجهاز المناعي وعلى وظائف القلب والأوعية الدموية، وعند مواجه مواقف عصيبة، يعمل الكورتيزول لضمان توجيه الجسم للطاقة للدماغ والقلب والعضلات للتعامل مع هذا الموقف.

فيما أوضح البروفيسور إيونيسكو، باحث الورقة وخبير الإلكترونيات النانوية، “من الممكن إفراز الكورتيزول بينما تشعر أنك بخير وفجأة يحدث شيء ما يضع الشخص تحت الضغط ويبدأ الجسم في إنتاج المزيد من الهرمون”.

 عادة يفرز الكورتيزول طبقا لإيقاعات الجسم اليومية، ما يبلغ نحو إطلاقه ذروته بين الساعة السادسة صباحاً وحتى الثامنة صباحا، ثم يبدأ انخفاض المستويات بعد الظهر والمساء.

وإذا كان جسم الانسان ينتج العديد من الكورتيزول أو لا ينتج عنه ما يكفي من الكورتيزول، فإن هذا يمكن أن يضر بصحة الشخص بشكل خطير، مما قد يؤدي للسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية والاكتئاب أو الإرهاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق