اقتصاد

صندوق النقد الدولى يشيد بسياسات البنك المركزى والحكومة المصرية

اكدت كريستالينا جورفييفا مدير عام صندوق النقد الدولى، إن مصر تشارك مع الصندوق لمدة سنة والأولوية حاليا هى الخروج من تلك الأزمة ومصر قامت بمجموعة من الخطوات الجيدة ومنها توسعت بتوفير الدعم الاجتماعى، وبتوفير الائتمان إلى الشركات وهى سياسة جيدة من البنك المركزى وبدور السلطات المالية فى وضع نظم حماية من الإفلاس وبفقدان الوظائف، قائلة نصيحتى إلى الحكومة المصرية بالابقاء على هذا الدعم مع ألية تحديد الأولويات والإصلاحات الاقتصادية هى التى جعلت مصر قوية فى مواجهة الأزمة الراهنة التى تمر بها البلاد، ووصينا مجلس الوزرتء بجعل الاقتصاد المصرى أكثر ديناميكية، كما قالت عن استمرار صندوق النقد الدولي مع الحكومة المصرية فى تحمل الأزمات المستقبلية.

وأضافت مديرة الصندوق خلال برنامج كلمة أخيرة الذى تقوم بتقديمة الإعلامية لميس الحديدى على قناة ” ON” الفضائية، بدأنا بمشاورات مع البنك الدولى لإقناع مجموعة العشرين لتبنى مبادرة تعليق خدمة الديون ولتؤجل لحتي التعافى من المرض الفيروسي، وعلى سبيل المثال قمنا بتأجيل لدولة جيبوتى للعام القادم، وما نرغب فيه هو تفعيل تلك الاتفاقية، ولفتت إلى أنه يوجد ثلاثةدول طالبت من صندوق النقد العمل المشترك ومنها تشاد وأثيوبيا وزامبيا ونناقش فى الصندوق عن التنازلات المالية للدول الأقل دخلا ونؤيد ذلك التحرك القوى للديون

فيما أضافت مديرة صندوق النقد الدولي أن كل دولة من دول العالم قد عانت من الظروف بشكل مختلف والكثير من الدول اعتمدت على السياحة، وهي تأثرت بشكل هائل فى اقتصادها، وعندما نلقي النظر بالعودة للنمو سوف تكون من نصيب الدول التى تمكنت من نظم حماية فعالة في الأزمة ومنها الصين وأسيا وكوريا الجنوبية فهؤلاء عملوا على احتواء كبير للأزمة، وهي الدول أيضا التى كان بها خسارة أقل فى الانتاجية، وسوف يعتمد العالم على مدى فعالية اللقاح وبأنواعه المختلفة حاليا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق