تكنولوجيا

المصرية للاتصالات تقترب من انتهاع إنشاء أكبر مركز بيانات دولي بمصر

اعلنت الشركة المصرية للاتصالات، إنها اقتربت من انتهاء إنشاء أكبر مركز بيانات دولي بمصر وذلك في الأشهر القليلة القادمة، ببطاقة استيعابية تبلغ نحو 2000 كابينة تم تقسيمها إلى اربعة مباني تم تجهيزها لاستضافة البيانات، مشيرة إلى أنه سوف يتم ربط المركز بكافة أنظمة الكابلات البحرية العالمية التي بها نقاط إنزال بمصر، يأتي هذا ضمن التطوير والتنويع بشكل مستمر للبنية التحتية الخاصة بالشركة من خلال مستويات مختلفة، حيث قامت بالكثير من الخطوات الأخرى ليتم توسيع نطاق أعمالها بمجال مراكز البيانات.

وكانت الشركة المصرية للاتصالات، قد قامت بإجراء التوسيع بوحدات التجميع الذكية MSAN لتبلغ نحو 30.8 وحدة في نهاية سنة 2020، مع التوسيع بمد كابلات الألياف الضوئية ولرفع كفاءة الشبكة الأرضية لكافة عملاء الإنترنت الأرضي الفائق السرعة.

واستطاعت الشركة بزيادة متوسط سرعات الإنترنت الثابت لتبلغ نحو 38.3 ميجا بايت لكل ثانية في نهاية سنة 2020، مما أدى لارتفاع متوسط السرعات الخاصة بالإنترنت بالسوق المصرية ليبلغ نحو 34.9 ميجا بايت لكل ثانية في نهاية سنة 2020، وهذا ما ساعد في تقدم مصر عالمي وأفريقيا لكي تحتل المركز ال 92 عالمياً في نهاية 2020 متقدمة نحو 74 مركز في خلال سنتين، ولكي تصل للمركز الرابع بأفريقيا في نهاية سنة 2020.

 كما أضافت الشركة المصرية للانصالات، خلال تقريرها السنوي، أنها انتهت من المرحلة الأولى من بروتوكول التحول الرقمي الخاص بألية توصيل كافة المباني الحكومية من خلال مجموعة من المحافظات بكابلات الألياف الضوئية، وتضمنت المرحلة الأولى بتنفيذ خمس محافظات بالكامل بالاضافة لتنفيذ خمس تطبيقات على جميع محافظات الجمهورية، بالإضافة لتوقيع الشركة للكثير من البروتوكولات والاتفاقيات الأخرى مع مجموعة من الجهات المختلفة لسرعة تطبيق التحول الرقمي مثل وزاراتي التضامن الاجتماعي و الأعمال لخدمة مبادرة (تكافل وكرامة)، وذلك ضمن دعم الشركة للكثير من مبادرات التحول الرقمي التي تهدف الدولة عن طريقها لتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة لتتماشي مع رؤية مصر 2030

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق