اقتصاد

افتتاح الأسواق العالمية أمام الصادرات السيناوية برعاية الهيئة الاقتصادية

تمكنت الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، أن تضيف لسجلها المليء باللنجازات في أواخر العام المنقضي 2020، نجاح جديد مع مطلع العام الجديد 2021، حيث قامت بتشغيل ميناء العريش لخدمة الصادرات المصرية من الملح والأسمنت والقيام بفتح أسواق تصديرية بالدول المحيطة.

فيما قالت الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، إن شهر يناير المنقضي، شهد البدء بجهود تصدير البضائع السيناوية لأسواق البحر المتوسط، حيث قام ميناء العريش باستقبال 11 سفينة لتصدير خمسين ألف طن ملح وأسمنت للأسواق الخارجية، بالولايات المتحدة الأمريكية لأول مرة من خلال ميناء شرق بورسعيد، فيما قامت الميناء باستقبال السفينة LILA HOUSTON التي ترفع علم ليبيريا كخطوة أولى تستهدف منها فتح أسواق جديدة حيث يعتبر الأسمنت المصري من افضل وأجود الأنواع في العالم، وتم تصدير 6 آلاف طن للمغرب من الأسمنت الأبيض المعبأ من سيناء.

فيما جاء تشغيل ميناء العريش إدراكا من الهيئة الاقتصادية لأهمية ميناء العريش بتنمية شبه جزيرة سيناء ولدفع عجلة التنمية بها من خلال تنشيط حركة التصدير والاستيراد لشتي ثروات تلك المنطقة، حيث قامت الهيئة بمنح تيسيرات وتسهيلات للمستثمرين بالمنطقة اللوجيستية والميناء بمنطقة شرق بورسعيد، والتي استفادت منها شركة العريش للأسمنت بشكل هائل في فتح أسواق جديدة لها في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي ذات السياق قال المهندس يحيى زكي، رئيس الهيئة الاقتصادية ان استمرارية الجهود التنسيقية مع شركة العريش للأسمنت، قد تماشي مع رؤية الهيئة الاقتصادية لكي يكون ميناء شرق بورسعيد أول ميناء أخضر بمصر طبقا للمعايير العالمية، حيث تم تنفيذ تجربة لعملية تداول مادة الكلينكر التي تقوم بانتاجها الشركة بكميات كبيرة وبجودة عالية لدخول أسواق غرب أفريقيا وأمريكا وكندا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق