اخبار

وزيرا التعاون والتموين يفتتحا مشروع المركز الإقليمي لتكنولوجيا تداول الحبوب

صرحت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن مشروع المركز الإقليمي لتكنولوجيا تداول الحبوب، يعتبر من أهم المشروعات التي قامت بتنفيذها الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، ضمن المشروعات الممولة من المنحة الإماراتية المخصصة لتنفيذ 25 صومعة بتكليفه 300 مليون دولار، موضحة إلى أن المركز تم تنفيذه لكي يصبح مركزاً إقليمياً للتدريب ولإعداد الكوادر بمجال تكنولوجيا تخزين الحبوب وإدارة وتشغيل الصوامع.

حيث قام صباح اليوم الدكتور على المصلحي، وزير التموين، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، واللواء شريف باسيلى، رئيس الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين، وسفير الدنمارك بافتتاح المركز الإقليمي لتكنولوجيا تداول الحبوب في برقاش، الذي يعتبر واحداً من المشروعات التي تم تنفيذها بالمنحة الإماراتية التي تصل قيمتها إلى 300 مليون دولار يتم من خلالها تنفيذ 25 صومعة لعملية تخزين الحبوب.

وأشادت  وزيرة التعاون الدولي بعلاقات التعاون الاستراتيجية بين الدولة المصرية ودولة الإمارات العربية المتحدة، والتي نتج عنهما تنفيذ الكثير من المشروعات بقطاعات تنموية متعددة، ويمثل المشروع الذي تم افتتاحه اليوم عامل مهم لتعزيز استراتيجية الأمن الغذائي بمصر، ولتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مؤكده حرص الوزارة على إبرام اتفاقيات التمويل التنموي مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين لشتي قطاعات الدولة، ومن بينها قطاع التموين الذي وصلت إجمالي تمويلاتها 129 مليون دولار من الصندوق السعودي للتنمية وكذلك صندوق الأوبك للتنمية الدولية، بالإضافة للمنحة الإماراتية والتمويلات المتاحة من خلال البرنامج المصري الإيطالي لمبادلة الديون من أجل التنمية

فيما تطرقت المشاط لأهمية الجهود التي تقوم بها الدولة في طريق تعزيز استراتيجية الأمن الغذائي، التي باتت ملحة بشكل ضروري خاصة بعد الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد في الفترة الحالية التي لفتت أنظار العالم إلى اهمية الأمن الغذائي خاصة في أوقات الأزمات التي تحتاج لاستعداد مسبق لتوفير الاحتياجات الاستراتيجية والأساسية لجميع المواطنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق