تكنولوجيا

برلمانية تطالب بحظر لعبة “ببجى”.. والاتصالات ترد الجهاز غير مختصاً بالمحتوى

قامت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مجلس النواب، تحت رئاسة النائب أحمد بدوي، بفتح ملف الألعاب الإلكترونية العنيفة في إطار طلب الإحاطة الذي تم تقديمه من البرلمانية سوسن حسنى حافظ بشأن طلب حظر الألعاب الإلكترونية الخطرة مثل ببجي وما شابه ذلك، وكان ذلك في حضور السيد عزوز، نائب رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لتكنولوجيا البنية التحتية.

حيث قالت البرلمانية إن مثل هذه الألعاب الخطرة لها تأثير بشكل مباشر على حياة الأطفال وتؤثر بالتأكيد بالسلب على الصحة العامة وكذلك على المستوى الفكري لجميع الأطفال وتعتبر من أسباب العنف لدي الأطفال والتي سوف تؤدى لتدمير الأجيال الحالية والمقبلة فكرياً وعلمياً، مضيفة أن تلك الألعاب تعد ضمن الحرب الإلكترونية الناعمة، للقضاء على عقول الأطفال فكرياً وعلمياً ولخلق جيل مفتقدا للثقافة والعلم والفكر.

من جهته، قال السيد عزوز، نائب رئيس الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لتكنولوجيا البنية التحتية، إن جهاز الاتصالات مختص بالشبكات وبتوفير الإنترنت، ويوجد لجنة أخرى بالدولة مسؤولة عن المحتوى، وإذا تم اصدار من الجهات المختصة قرارا يتعلق بإغلاق مواقع او لعبة، فإنه يصل إلى الجهاز القومي والتي ستخاطب بدورها المشغلين (الشركات) ليتم حجب المواقع والتطبيقات كلما أمكن فنياً.

وأشار رئيس لجنة الاتصالات بأن الجهاز يقوم بدوره بشكل مستمر في توعية جميع المواطنين عن كيفية الاستخدام الأمن للشبكة ولحماية بياناتهم من الاختراق عن طريق التطبيقات المختلفة والبرمجيات الغير جيدة.

وبدورها قامت لجنة الاتصالات بالتوصية بأهمية مراقبة الألعاب الضارة والخطرة من قبل الجهاز والتعاون مع الجهات المختصة لعدم إتاحتها، حفاظاً على أطفالنا، بالإضافة لمطالبه الأهالي بتوعيه أبنائهم بمخاطر تلك الألعاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق