اخبار

وزيرة التعاون تناقش مع مسئولى البنك الأوروبى طرق تحفيز مشاركة القطاع بجهود التنمية

قامت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى بعمل لقاء مع محافظ مصر بالبنك الأوروبي لإستعادة الإعمار والتنمية، فرانسيس ماليج، مدير إدارة المؤسسات المالية في البنك الأوروبي لإستعادة الإعمار والتنمية، والسيدة هايكة هارمجارت، المدير الإداري بمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط في البنك، ومسئولي مكتب البنك في مصر، بحضور شيرين طه، مساعد وزير التعاون الدولي للإشراف على ملف التعاون مع مؤسسات التمويل الدولية.

هذا اللقاء استهدف بحث طرق تعزيز وتقوية مشاركة القطاع الخاص بتنفيذ أجندة التنمية الوطنية، بالإضافة لبحث مجالات التعاون لدي البنك الأوروبي وموقف المشروعات الجاري تنفيذها، وأسس التعاون الاستراتيجي المستقبلية وذلك لزيادة استثمارات البنك بالسوق المحلية، فضلا عن الإستعداد للزيارة الأولى لرئيس البنك الأوروبي لإستعادة الإعمار والتنمية لمصر أوديل رينو باسو.

ففي بداية اللقاء قامت وزيرة التعاون الدولي بمسئولي البنك الأوروبي لإستعادة الإعمار والتنمية، بالترحيب بهم وتهنأتهم على الاتفاق الذي أتمه البنك مؤخرا مع بنك القاهرة بمبلغ 100 مليون دولار، والذي يعد امتدادا للشراكات القوية التي المنفذة لدي البنك في العام الماضي، ضمن استراتيجية وزارة التعاون الدولي، لتعزيز وتقوية التعاون متعدد الأطراف، لدعم تنفيذ أجندة التنمية الوطنية، وهو ما جعل مصر لتكون الوجهة الأولى لاستثمارات البنك في سنة 2020 على مستوى دول منطقة الجنوب وشرق البحر المتوسط.

مشيرة إلى أن الفرص المتوفرة لتعزيز التعاون لدي البنك الأوروبى، وبإمكانية توجيه التمويلات التنموية بحسب الخطط التنموية للمحافظات.

كما ناقشت المشاط مع مسئولي البنك الأوروبي لإستعادة الإعمار والتنمية، طرق استخدام منصة التعاون التنسيقي المشترك للترويج لأدوات التمويل الأخضر التي يوفرها البنك للقطاع الخاص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق