website free tracking

قصة تنزاني من عامل بسيط لمليونير بسبب كنز تنزانيت

قصة تنزاني من عامل بسيط لمليونير بسبب كنز تنزانيت

عثر عامل تنزاني بسيط منذ عدة أسابيع على حجرين نادرين وعندما قام ببيعهم وجد أنهم بقيمة 3.4 مليون دولار أي ما يقدر 2.6 مليون جنيه إسترليني، فتحول لمليونير بين عشية وضحاها، ولكن قصته المثيرة قد شهدت تطور جديد يجعلها أقرب للمستحيلات.

ففي يونيو (حزيران) المنقضي، أصبح العامل سانينيو لايزر، من ذوي الملايين بعد أن وجد حجرين كريمين من نوع “تنزانيت” الفريد، ذي اللونين البنفسجي والأزرق الداكنين، سوف يعينه على تربية اولاده، وقد تجاوز أولاده عدد الـ 30 ابن.

و”تنزانيت” من الأحجار الكريمة الموجودة فقط بشمال تنزانيا والتي تقع في شرق القارة الإفريقية.

وكان الحجران الكريمان الذي عثر عليهم العامل، في أحد المناجم المحاطة بجدار مرتفع لمنع التهريب منه، والأكبر من نوعيهما في العالم، وقد بلغ وزن الحجرات نحو 15 كيلوغرام، وقدرت قيمة الحجران نحو 3.4 مليون دولار.

وتم تصوير العامل على شاشة التلفزيون التنزاني وهو يأخذ شيك قيمته 7.74 مليار شلن اي نحو 3.4 مليون دولار، بعد أن قام بنك تنزانيا بشراء هذين الحجرين الكريمين، وقد تلقى ايزر اتصال هاتفي على الهواء مباشرة من الرئيس جون ماغوفولي وذلك لتهنئته.

لكن اكتشافات العامل المدوية، وأرباحه الكبيرة، لم تتوقف عند ذلك الحد، فقد اعلنت هيئة الإذاعة البريطانية أن ليزر قام ببيع “جوهرة أخرى” قد عثر عليها بمقابل مبلغ مليوني دولار، فيما وصل وزن الجوهرة نحو 6.3 كيلوغرام.

وبعد أن قام ايزر ببيع الحجرين السابقين، قال إنه سوف ينظم “حفلة” بهذه المناسبة.

وقال ايزر أيضا إن الأموال سوف تستخدم لبناء مرفق صحي ومدرسة في مجتمعه بمنطقة سيمانجيرو بمنطقة مانيارا الشمالية.

وأشار ايزر منذ شهرين أن المكاسب المفاجئة لن تغير من أسلوب حياته، وأنه يقوم بالمواصلة في رعاية 2000 من أبقاره، مضيفا أنه لا يحتاج لإتخاذ أي احتياطات إضافية على الرغم من ثرواته الجديدة.

اترك تعليقاً