تكنولوجيا

تعرف على ما يتواجد في أول مدينة بشرية على سطح المريخ

حرصت وكالة ناسا على الذهاب للكوكب الأحمر، ويقول في هذا إيلون ماسك إنه الهدف الأخير لسبيس إكس منذ اعوام، والاستقرار على كوكب المريخ يجلب معه الكثير من التحديات، كبداية للضغط الجوي على الكوكب الغير مناسب للبشر والكميات المميتة من الإشعاع سوف تقتل أي شخص دون مأوى، الآن، تم إقامة مجموعة من الخطط المفاهيمية لما يمكن أن يظهر عليه موطن الإنسان على سطح المريخ من خلال استوديو الهندسة المعمارية ABIBOO.

وطبقاً لموقع metro البريطاني، حيث قال Alfredo Muñoz مؤسس المشروع: “كان علينا أن نقوم بإجراء العديد من التحليلات بناءا على الحوسبة والعمل مع العلماء لمحاولة لفهم الظروف التي سوف نواجهها”، وقالت الشركة إنه من الممكن استعمال الموارد المتواجدة في الموقع من المريخ لبناء مدينة تسمى نوا.

وأضاف ” أن الماء هو أحد المميزات العظيمة التي سيقدمها كوكب المريخ، فهو يساعد في الحصول على المواد الملائمة للبناء، وفى الأساس، باستعمال الماء وثاني أكسيد الكربون، يمكننا من توليد الكربون ومع الكربون، يمكننا من توليد الفولاذ.

فيما قام المهندسون المعماريون بابتكار التصاميم بناءا على أحدث الأبحاث العلمية التي قامت بتنظيمها جمعية المريخ، حيث قال مونيوز: “إن الدروس التي سنحصل عليها عن طريق تطوير مدينة مستدامة بالكامل على سطح المريخ تجلب لنا العديد من المعرفة والأفكار، حول الأشياء التي تمكننا من القيام بها بشكل مختلف على الأرض”، موضحا أنه طبقا لتحليل شركته، يمكن أن يتم البدأ في البناء بمدينة المريخ في حلول سنة 2054، وقد يكتمل في حلول سنة 2100، عندما يمكن أن يبدأ السكان البشريين الأوائل هناك، وتشير الديناميكيات المدارية بين الكوكبين أن الارض والمريخ يصطفان بشكل إيجابي كل 26 شهرا وهي نافذة مستهدفة لأي نوع من المهمات الفضائية هناك، وفى تلك الحالة، يكون وقت السفر بين الاثنين أقلا من ست أشهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق