اخبار

تصريحات الرئيس السيسي عن سد النهضة تحمل رسائل تحدي وتحذير.. تعرف كيف ذلك

أكد الدكتور عبد المنعم سعيد، عضو بمجلس الشيوخ، إن تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن سد النهضة الإثيوبي مهمة جداً ويتم قياسها بموازين هامة للغاية، فيوجد فرق بين ما هو تهديدا وما هو إنذاراً وما هو تحذيرا، مشيراً أن أهم ما جاء فى كلمة الرئيس السيسي التحدى بقوله: “اللي عايز يجرب يجرب” وهذا تصريح واضح يدل على رفع درجة حرارة حفاظ مصر على الحقوق المائية بدرجتين ثلاثة، لكنه لم يضف تهديداً وإنما هو مجرد تحذير.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ في حواره مع برنامج “المشهد” الذي يقوم بتقديمه الإعلامي نشأت الديهي والإعلامي عمرو عبد الحميد الذي يذاع على فضائية “TEN”، أن الرئيس السيسي يقول للمجتمع الدولي بأننا لن نترك في مفاوضات سد النهضة 10 اعوام أخرى، وهي رسالة حقيقية التي من المنتظر أن يكون لها أصداء.

واضاف ايضا المفكر عبد المنعم سعيد، عضو مجلس الشيوخ، إن الحكومة الإثيوبية تحاول أن تقوم باختلاق من أزمة سد النهضة قضية قومية جامعة، موضحا خلال اللقاء ايضا أنه من مصلحة الحكومة المصرية أن تنمو إثيوبيا، أن السفن تبحر وتجنح لكن الأمم العظيمة لا تجنح، ومصر بالتاكيد دولة عظيمة، قائلا إن رسم الرئيس السيسي خطوطاً حمراءا فى الأزمة الليبية كان له دوراً مهماً فى تبريد الموقف وتهدئته.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد عقد مؤتمرا صحفيا لتوضيح ما وصلت إليه مصر بشأن السفينة الجانحة، وطمأن الشعب المصري خلال هذا المؤتمر على مستقبل مصر المائي، وأرسل الكثير من الرسائل لجميع دول العالم تثبت بأن مصر قوية بأبنائها وقيادتها، محذرا اي دولة بالمساس بأمن وسلامه المصريين وخاصة في الشأن المائي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق