تكنولوجيا

روسيا تفرض غرامة مالية قدرها 116 ألف دولار على تويتر.. والسبب

قامت محكمة روسيا بفرض غرامة مالية تقدر بنحو 8.9 مليون روبل (116800 دولار) على موقع تويتر وذلك بسبب اتهامات بأن الخدمة قامت بأخفاق في حذف المحتوى المحظور، وقالت موسكو الشهر المنفضي إنها قامت بإبطأ سرعة تويتر بداخل روسيا، وهددت في 16 مارس بحظر خدمة التواصل الاجتماعي الأمريكية بشكل صريح وذلك بسبب محتوى قالت إنه يتراوح بين استغلال الأطفال بالمواد الإباحية وبتعاطي المخدرات.

وامتنع تويتر عن التعليق على ذلك الأمر، إلا أن الشبكة قالت الشهر المنقضي بأنها قلقة من تأثير الإجراء الروسي على حرية التعبير، وقامت بنفي أنها سمحت باستعمال منصتها للترويج لأي سلوك غير قانوني، وقالت محكمة تاغانسكى الجزئية بموسكو خلال سلسلة من البيانات إنها أصدرت 3 غرامات منفصلة ضد شركة جوجل بقيمة تبلغ نحو 3.2 مليون روبل و3.3 مليون روبل و2.4 مليون روبل.

واضافت إن الغرامات التي تتعلق بالجرائم التي تم ارتكابها في الفترة من 22 إلى24  يناير من هذه السنة، بما يتضمن “انتهاك إجراءات إزالة المعلومات”، وكلها بموجب قانون الجرائم الإدارية الروسية، فيما تزامنت هذه التواريخ مع تصاعد واندلاع الاحتجاجات في كافة أنحاء روسيا بواسطة حشود تطالب بالإفراج عن الناقد بالكرملين أليكسى نافالني.

وقبل هذه الاحتجاجات، قامت روسيا بطلب من بعض الشبكات الاجتماعية بوقف انتشار المنشورات المشجعة للقاصرين على المشاركة في التجمعات الغير مصرح بها، كما اتخذت روسيا في الآونة الأخيرة خطوات لممارسة المزيد من النفوذ بمنصات التواصل الاجتماعي الأجنبية.

وسمحت مشاريع القوانين التي قام بأقرارها مجلس النواب بالبرلمان خلال ديسمبر من العام المنفضي لروسيا بفرض غرامات ضخمة على المنصات التي لا تقزم بحذف المحتوى المحظور وحتى لتقييد الوصول لعمالقة وسائل التواصل الاجتماعي بالولايات المتحدة إذا “تميزوا” ضد وسائل الإعلام الروسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق