اخبار

بعد نقل المومياوات الملكية.. المتحف المصرى بفتح أبوابه لاستقبال زائريه

تواصل المتحف المصري بالتحرير اليوم الأحد، باستقبال الزائرين والسائحين عقب غلقه أمس السبت بشكل استثنائي في ظل إقامة فاعلية نقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

وفي ذات السياق قالت صباح عبد الرازق مدير عام المتحف، في تصريح لها على وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن المتحف بدأ اليوم في شهر نوفمبر المنقضي بعرض 50 تابوتا ملونا في القاعة رقم 52 بالدور العلوي للمتحف، والمخصصة لعرض المومياوات الملكية التي تم نقلها إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، مضيفه أنه سوف يتم كذلك عرض (بورتريهات مومياوات الفيوم) والتي تشمل أقنعة ومومياوات كارتوناج وبورتريهات كلها من العصرين اليوناني الروماني، مشيره إلى أن المتحف يقوم بعرض مومياء يويا وثويا فقط.

وأكدت مدير عام المتحف أن المتحف المصري، يعتبر من أقدم المتاحف الأثرية في جميع أنحاء العالم عمر1195 عام، ولن يموت ويتأثر بعد نقل المومياوات الملكية إلى متحف الحضارة وكنوز الملك توت عنخ آمون للمتحف الكبير، موضحة إلى أن المتحف سوف يعرض مجموعة من روائع القطع الأثرية الهامة التي تعبر عن مختلف عصور الحضارة المصرية بدءاً من عصر ماقبل التاريخ الى العصر اليوناني الروماني.

ويتم فتح المتحف المصري بالتحرير أبوابه للزيارة طوال أيام الأسبوع من حوالي الساعة 9:00 صباحاً وحتى الساعة 5:00 مساءا، وسيغلق شباك التذاكر في تمام الساعة 4:15 مساءاً.

وصلت تذاكر دخول المتحف للمصريين 30 جنيها وعشر جنيهات للطالب مع منح تخفيض بنسبة 50% على سعر التذاكر الأصلية لمنتصف مايو للمصريين فقط بناء على موافقة مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار، ووصل سعر التصوير الفوتوغرافي التذكاري بالكاميرا يسمح فقط دون فلاش 20 جنيها، والفيديو التذكاري 300 جنيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق