اقتصاد

رئيس البنك الدولى يبحث هيكلة ديون البلدان الفقيرة خلال اجتماعات واشنطن

يقوم ديفيد مالباس، رئيس مجموعة السنة الدولى اليوم الأربعاء خلال اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي في واشنطن بمناقشة ملف هيكلة الديون الخاصة بالبلدان الفقيرة بسبب الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد في الفترة الأخيرة.

وأشار رئيس البنك الدولى على موقعه الرسمى، إلى أن هذه الجائحة أظهرت بجلاء اهمية إتباع طريق أفضل لتلبية الاحتياجات التمويلية بالاستدانة للدول النامية التي تعرضت إلى دورات متكررة من تراكم الديون وأزماتها، بإصابتها بنكسات خطرة لجهود مكافحة الفقر المدقع.

وأضاف رئيس البنك الدولى أنه سيقوم بمناقشة هذه الفعالية في وجهات النظر حول هيكل مالي دولي حديث للديون يقوم بتبرير عواقب التراخي والتقاعس على الفقر والتنمية، وهي ما هي الدروس التي من الممكن تعلمها من الجهود الماضية لإعادة هيكلة الديون؟ وما هي الخيارات السياسات المتاحة للدول لتعزيز التمويل بالاستدانة على نحو يكفل الصمود بوجه الصدمات، ولكي يتم دعم إعادة هيكلة الديون بكفاءة عند الحاجة لها، وزيادة شفافية الديون؟.

وأشار رئيس البنك الدولي إلى أنه سوف يطرح قادة من الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص وايضا الشباب الطامحين لتمويل مستقبلهم من مختلف أنحاء العالم، أفكارهم وشواغلها حول ما يمكن عمله لحل أزمة الديون بشكل سريع، ولكي يتم تحقيق تعافي أخضر قادر على الثبات وشامل للجميع

ويتحدث في الإجتماع بجوار رئيس البنك الدولى كلا من كارمن راينهارت، نائبة الرئيس ورئيسة الخبراء الاقتصاديون بمجموعة البنك الدولي، وجولى موناكو، المدير العام، سيتي، وكذلك فيرا إسبيرانتشا دوس سانتوس دافيس دي سوسا، وزيرة المالية، وأنغولا، وكيفين واتكينز، الرئيس التنفيذي لمنظمة إنقاذ الطفولة، وايضا كنغسلي واي أن أكون، رئيس المركز الأفريقي للتحول الاقتصادي، وقام بإدارة الجلسة بول بليك، مسؤول الاتصالات بالبنك الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق