اقتصاد

نظام البندرول يكافح التهرب الضريبى .. اعرف كيف ذلك

يعتبر افتتاح مجمع الوثائق الذكية المؤمنة، والذى بلغ تكلفته إلى حوالي 15 مليار جنيه، من إحدى أبرز الخطوات التى تمت لدعم مفهوم التحول الرقمى وآليات الحكومة الذكية، وهذا النظام يحد بشكل كبير من عمليات الفساد والتهرب الضريبى، ومن أبرز إنتاجات ذلك المجمع العملاق نظام “البندرول” الذي يحد من التهرب الضريبى عن طريق تتبع إنتاج الشركات، والقيام بالحد من تهريب السجائر، وعدم سداد الضرائب.

ويشير هذا المصطلح “البندرول”، بأنه ملصقا صغيراً يتم عليه تدوين مجموعة من وسائل التأمين العلامة المائية المانعة للتهرب من الضرائب والتى من الصعب تزويرها، ويتم اللصق على المنتج ويحتوى على كود سرى ليدل على دفع الضريبة، وبه “باركود”، ويتم الكشف عن هذه العلامات التأمينية بإجراءات فنية وبأجهزة خاصة، وبه أرقام تتناسب مع قواعد البيانات الخاصة بمصلحة الضرائب.

وتواجد ملصق “البندرول”، وكذلك العلامة المائية على عبوات السجائر دليل على سداد الضريبة المستحقة وهذه تعتبر من أفضل الطرق لمكافحة تهريب السجائر، وتطبيق نظام “البندرول” ساعد بشكل كبير على توقف عمليات الفساد والتهرب الضريبى للسجائر المحلية والمستوردة بما يقرب نحو 6 مليارات جنيه.

ويتم وضع ملصق البندرول على منتجات السجائر المستوردة والمعسل، بالتعاون بين مصلحتى الجمارك والضرائب، ويحد من التهرب الضريبى، ويقوم بتعزيز إيرادات الدولة الضريبية التى تصل لنحو 70% من إيرادات الدولة.

ويعتبر المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية، صرح تكنولوجي ضخم فائق القدرات الفنية المتطورة بمجال تصنيع واصدار الوثائق الثبوتية المؤمنة، وهو الاحدث والأكبر من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

والبندرول من وزارة المالية من مجمع الوثائق المؤمنة التحول الرقمى مصلحة الضرائب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق