تحقيقات ضد فيسبوك وجوجل بشأن اتفاقية الإعلانات الرقمية

تحقيقات ضد فيسبوك وجوجل بشأن اتفاقية الإعلانات الرقمية

أعلن الفرع التنفيذي لاتحاد أوروبا عن فتح تحقيقات ضد فيسبوك وجوجل رسمياً، وذلك لمنع الاحتكار بشأن الإعلانات على الإنترنت، تهتم التحقيقات باتفاقية فيسبوك وشركة التي تم إبرامها في عام 2018، تنص الاتفاقية على تقويض الإعلانات لتقنية Open Bidding.

تحقيقات ضد فيسبوك وجوجل

قادت الولايات المتحدة الأمريكية سابقاً دعاوي قضائية للقضاء على الاحتكار بشأن الإعلان في جوجل وتوضح القضايا أن فيسبوك وجوجل أبرموا اتفاقية تضخيم أسعار الضمان لصالحهم، وذلك عن طريق إعطاء جوجل أسعار تفضيلية لاختيار الأماكن التي تظهر الإعلانات لشركة فيسبوك، وذلك سوف يكون بمقابل دعم تطبيق فيسبوك، وعدم تأسيس تقنيات منافسة بشأن الإعلانات، مازالت الدعاوى القضائية الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية قيد الاستمرار.

تصريحات هيئة الرقابة في بريطانيا

أعلنت هيئة الرقابة في بريطانيا أن التحقيق سوف يعبر أن الاتفاقية بين شركة فيسبوك وشركة جوجل لم تلتزم بالقوانين، وتدقق هيئة الرقابة في قرارات جوجل بشأن العطاءات، وترغب الهيئة في التأكد من أن شركة جوجل ساهمت في اكتساب مميزات غير مشروعة على المنافسين الذين يقدمون تقنيات هائلة، ولم تحسن استخدام مركزها، أعلن المسؤول التنفيذي لهيئة الرقابة في بريطانيا: أن شركة جوجل من الممكن أن تشارك فيسبوك لفرض عقوبات للمنافسين الذين يعرضون إعلانات على شبكة الأنترنت، وأضاف المسؤول التنفيذي أن في حالة سيطرة شركة مهيمنة على مجال محدد، من الصعب أن تسيطر الشركات حديثة الإنشاء على السوق.

تقارير شركة جوجل

أصدرت شركة جوجل تقارير عقب فتح تحقيقات ضد فيسبوك وجوجل من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت شركة جوجل أن الاتفاقية تم إبرامها علناً، وتوفر لمستخدمين تطبيق فيسبوك التعاون في تقنية Open Bidding بالإضافة إلى العديد من الشركات الأخرى، في الجانب وصرحت الشركة التكنولوجية ميتا أن الاتفاقية مع شركة جوجل والعديد من الاتفاقيات الأخرى بينما قالت ميتا: ساعدت الاتفاقية غير الحصرية مع جوجل والاتفاقيات المماثلة في زيادة المنافسة على مواضع الإعلانات.

123 مشاهدة

اترك تعليقاً